بثت وكالة رويترز تسجيلا مصورا لمنفذي الهجوم على جريدة شارلي إيبدو الفرنسية لدى مغادرتهما مسرح العملية في باريس يوم الأربعاء الماضي.

ويظهر المهاجمان في  المقطع وهما يستقلان سيارتهما ويغادران المنطقة بهدوء، قبل أن يصادفا سيارة شرطة تعترض طريقهما، ثم سرعان ما تتراجع كي تفسح لهما الطريق للمرور والابتعاد، من دون أي اشتباك معهما.

وقتل 17 شخصا -بينهم صحفيون ورجال شرطة- في هجماتٍ الأسبوع الماضي بدأت عندما اقتحم المسلحان مقر صحيفة شارلي إيبدو خلال اجتماع اعتيادي لمجلس التحرير، وقتلا خمسة من أبرز رسامي الكاريكاتير فيها.

وعقب الهجوم الذي وقع يوم الأربعاء تحصن المهاجمان في مطبعة على بعد أربعين كيلومترا شمال شرق باريس قبل أن تعلن الشرطة مقتلهما وهما يحتجزان رهينة.

وفي وقت لاحق أعلنت السلطات أنها نشرت عشرة آلاف جندي بالعاصمة في مواقع حساسة بينها مساجد ومعابد يهودية ومطارات.

المصدر : الجزيرة + رويترز