أدانت محكمة مكافحة الإرهاب في كويتا عاصمة إقليم بلوشستان الباكستاني الرئيس الأسبق برويز مشرف ووزير داخليته أفتاب خان شيرباو وآخرين بقتل الزعيم البلوشي نواب أكبر خان بوجْتي. وهذه ثاني قضية يدان فيها مشرف، حيث اتهم باغتيال رئيسة الوزراء السابقة بنظير بوتو عام 2007.

وقررت المحكمة مواصلة نظر القضية في جلسة تعقدها في الرابع من الشهر المقبل، بعد أن امتنع مشرف عن المثول أمامها بذريعة المرض وهو ما رفضته المحكمة.

ومن بين المتهمين في القضية مسؤولون سابقون بحكومة مشرف بينهم رئيس الوزراء شوكت عزيز ووزير الداخلية افتاب شرباو والحاكم الإقليمي عويس غني ووزير الداخلية الإقليمي مير شعيب نوشرواني ومدير مقاطعة كوهلو صمد العاصى.

وكان الشيخ أكبر خان بوجتي قد قُتل في إقليم بلوشستان بجنوب غرب باكستان خلال عملية عسكرية في أغسطس/آب 2006 في بلوشستان، وكان مشرف وقتها القائد العسكري ورئيس البلاد. 

ويواجه مشرف أيضا قضيتين أخريين، بينهما اتهام بالخيانة نابع من تعليق الدستور واعتقال القضاة بعد فرض حالة الطوارئ في 2007. 

يُشار إلى أن مشرف تولى مقاليد الحكم في انقلاب سلمي عام 1999 وتنحى عام 2008 بعدما انهزم أنصاره في الانتخابات. 

المصدر : الجزيرة,وكالة الأنباء الألمانية