أُعلن في روما اليوم الثلاثاء أن الرئيس الإيطالي جورجيو نابوليتانو سيتنحى عن منصبه خلال ساعات، مفسحاً بذلك المجال لاختيار خلف له.

وكان نابوليتانو البالغ من العمر 89 عاماً قد وافق على مضض على تولي فترة رئاسية ثانية عام 2013 بعد أن هددت انتخابات غير حاسمة بترك البلاد في حالة تخبط سياسي.

وقال الشهر الماضي إنه سيستقيل عمّا قريب بسبب متاعب صحية مرتبطة بكبر سنه. وظل نابوليتانو رئيساً لإيطاليا منذ فوزه في الانتخابات التي جرت في مايو/أيار 2006 ثم أُعيد انتخابه لولاية ثانية من قبل نواب البرلمان في أبريل/نيسان 2013.

وقال رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي الذي أذاع نبأ قرب استقالة الرئيس في كلمة له أمام البرلمان الأوروبي، "أرجو أن نحيي جميعاً نابوليتانو الأوروبي الملتزم الذي سيترك منصبه خلال الساعات المقبلة بعد أن واجه المصاعب في إيطاليا ببراعة وحكمة".

وكانت هناك توقعات على نطاق واسع بأن نابوليتانو سيستقيل بعد انقضاء ولاية إيطاليا الرئاسية للاتحاد الأوروبي التي تبلغ ستة أشهر، اليوم الثلاثاء.

ومن المنتظر أن يبدأ التصويت داخل البرلمان الإيطالي لاختيار رئيس جديد للبلاد نهاية يناير/كانون الثاني الجاري.

ويتطلب الأمر حصول المرشح للرئاسة على ثلثي أصوات نواب البرلمان بغرفتيه في الجولات الثلاث الأولى من الاقتراع.

المصدر : رويترز