أعلنت السلطات البلغارية أنها ألقت القبض على فرنسي يشتبه في ارتباطه بشريف كواشي أحد الشقيقين المشتبه في تنفيذهما الهجوم على صحيفة شارلي إيبدو الأربعاء الماضي.

وأفادت النيابة العامة بمنطقة هاسكوفو (جنوب) أن فريتز جولي يواكين أوقف يوم 1 يناير/كانون الثاني بناء على أمر الاعتقال الذي أصدرته بحقه فرنسا وعممته في جميع أنحاء أوروبا بتهمة "المشاركة في عصابة إجرامية مسلحة تهدف إلى تنظيم أعمال إرهابية".

وجاء في مذكرة للنيابة أن يواكين كان قبل مغادرته فرنسا يوم 30 ديسمبر/كانون الأول إلى تركيا على اتصال متكرر بشريف كواشي أحد الشقيقين اللذين نفذا الهجوم على الصحيفة الفرنسية.

ووفقا للمذكرة فإن السلطات الأمنية ألقت القبض على يواكين أثناء محاولته العبور من بوابة "كابتن آندرييفو" البلغارية إلى تركيا، ومعه ابنه "عبد الرحمن" البالغ من العمر ثلاث سنوات.

ووفق سلطات بلغاريا، فإن باريس بررت أمر الاعتقال الذي أصدرته بحق يواكين، لإخراجه ابنه خارج الحدود دون الحصول على إذن أم الطفل إضافة لتورطه في "مؤامرات، والتخطيط لعمليات إرهابية".

وأشارت النيابة البلغارية إلى أنها تعمل على إنهاء الإجراءات الرسمية وتسليم يواكين للسلطات الفرنسية، ومن المتوقع أن يتم ذلك يوم 16 يناير/كانون الثاني الجاري.

المصدر : وكالات