اخترق مؤيدون لتنظيم الدولة الإسلامية حساب القيادة المركزية الأميركية على موقعي تويتر ويوتيوب. وكتب على حساب تويتر عبارة "بسم الله الرحمن الرحيم" باللغة الإنجليزية.

وقال التنظيم في بيان على موقع تابع له على تويتر إنه "بينما تقتل الطائرات الأميركية إخواننا المجاهدين في سوريا والعراق وأفغانستان، نجح تنظيم الدولة الإسلامية في اقتحام شبكات القيادة المركزية الأميركية والأجهزة الشخصية والاطلاع على البيانات الموجودة فيها".

ونشر التنظيم على الموقع ما قال إنه جزء من بيانات سرية أخذت من هواتف محمولة وتضمنت أسماء وعناوين جنرالات في الجيش الأميركي. ولاحقا حُجب موقع القيادة الأميركية على تويتر.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) إنها تتخذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع الاختراقات على الإنترنت.

كما نقلت رويترز عن مسؤول في البنتاغون قوله إن الاختراق محرج لكنه لا يشكل تهديدا أمنيا.

المصدر : الجزيرة