أعلنت الناطقة باسم حزب الليكود الإسرائيلي أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو حقق فوزا كبيرا في الانتخابات التمهيدية لهذا الحزب اليميني الحاكم، بينما أقر منافسه الوحيد داني دانون بهزيمته.

وقالت نوغا كاتس لوكالة الصحافة الفرنسية إنه "بعد فرز حوالي 60% من الأصوات، فاز بنيامين نتنياهو بحوالى 80% من الأصوات وداني دانون (خصمه الوحيد) بـ20%" موضحة أن النتائج النهائية ستعرف في وقت لاحق صباح اليوم الخميس. 

وصوّت أعضاء الليكود المسجلون البالغ عددهم 96 ألفا و651 عضوا لاختيار مرشحيهم إلى البرلمان.

وخلال الانتخابات التمهيدية الأخيرة في يناير/كانون الثاني 2012 قبل الاقتراع التشريعي الماضي، شهد هذا التصويت انعطافة كبرى نحو اليمين مع استبعاد العديد من وزراء ونواب التيار الذي يوصف بأنه معتدل لحساب مناصري النهج القومي. 

اعتراف بالهزيمة
وما زال المسؤولون في حزب الليكود يفرزون الأصوات في الانتخابات الداخلية التي أجريت أمس الأربعاء، لكن المنافس الوحيد لنتنياهو وهو داني دانون النائب بالكنيست ووزير سابق للدفاع أقر بالهزيمة بعد وقت قصير من انتهاء عملية الاقتراع مما يؤكد فوز نتنياهو. 

دانون أقر بهزيمته وهنأ نتنياهو (رويترز)

وقال دانون في بيان مصور بثته مواقع إعلامية إسرائيلية "بناء على النتائج التي نراها الآن فإن رئيس الوزراء نتنياهو فاز بالانتخابات. أهنئ رئيس الوزراء".

وأضاف "سنعمل سويا كحزب موحد من أجل الفوز في الانتخابات القادمة".

وهذه الانتخابات التمهيدية هي الخطوة الأولى الانتخابية لرئيس حكومة يطمح إلى شغل ولاية رابعة كرئيس للوزراء. 

وكان نتنياهو قرر يوم 3 ديسمبر/كانون الأول الجاري حل الكنيست، والتوجه إلى انتخابات مبكرة.

وصادقت الهيئة العامة للكنيست يوم الـ8 من الشهر ذاته على مشروع قانون حل الكنيست، وتم تحديد يوم 17 مارس/آذار المقبل لإجراء انتخابات مبكرة.

وبعد حل الكنيست يبقى أعضاؤه على رأس عملهم لحين إجراء انتخابات جديدة، ويمنع الكنيست المنحل من تمرير قوانين، ويبقى بصفته الاعتبارية.

المصدر : وكالات