جهود مضاعفة للعثور على ضحايا طائرة "أير آسيا"
آخر تحديث: 2015/1/1 الساعة 15:15 (مكة المكرمة) الموافق 1436/3/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/1/1 الساعة 15:15 (مكة المكرمة) الموافق 1436/3/11 هـ

جهود مضاعفة للعثور على ضحايا طائرة "أير آسيا"

أفراد من البحرية الإندونيسية خلال انتشال جثة أحد ضحايا طائرة شركة "أير آسيا"  (الأوروبية)
أفراد من البحرية الإندونيسية خلال انتشال جثة أحد ضحايا طائرة شركة "أير آسيا" (الأوروبية)

تبذل فرق الإغاثة "جهودا قصوى" للعثور على ضحايا الطائرة التابعة لشركة "أير آسيا" التي عثر عليها يوم الثلاثاء في قاع بحر جاوا، في ظل ظروف طقس سيئة وأمواج متلاطمة، وسط توقعات بأن يستغرق العثور على الصندوق الأسود للطائرة المنكوبة أسبوعا.

وصرح المسؤول الإندونيسي في عمليات البحث والإنقاذ، سوناربويو ساندي، لوكالة الصحافة الفرنسية بأنه غداة يوم من الأحوال الجوية السيئة أدى لتباطؤ عمليات البحث "نبذل جهودا قصوى للبحث عن الجثث وتحديد مكان الطائرة". وأضاف أن السماء باتت "صافية" بعد يوم من الأحوال الجوية السيئة.

لكن بعد ظهر اليوم الخميس ساءت الأحوال الجوية من جديد، ومنعت الأمطار الغزيرة المروحيات من الإقلاع، في حين تواصل السفن عملياتها في البحر.

وسينضم خبراء أجانب إلى المحققين الإندونيسيين المتخصصين بالأمن لتحديد مكان سقوط الطائرة، وانتشال الصندوقين الأسودين الأساسيين لتحديد أسباب الكارثة.

تحقيق وبحث
وقال ساندي إن "عشرة محققين من اللجنة الوطنية لسلامة وسائل النقل وفرنسيين اثنين وسنغافوريين اثنين سينضمون إلى عمليات البحث اليوم لتحديد مكان حطام الطائرة بدقة".

وكانت فرق الغوص متأهبة للتحقق من جسم كبير التقطه جهاز الموجات فوق الصوتية (سونار) بقاع المحيط على عمق يتراوح بين ثلاثين وخمسين مترا، إذ يعتقد عمال الإنقاذ أنه حطام الطائرة "إيرباص إيه 320-200" التي كانت تقل 162 شخصا وتحطمت يوم الأحد في طريقها من مدينة سورابايا الإندونيسية إلى سنغافورة.

الأحوال الجوية السيئة أدت إلى تباطؤ عمليات البحث (الفرنسية/غيتي)

وقال رئيس شركة "أير آسيا" عبر حسابه على موقع  التواصل الاجتماعي تويتر اليوم الخميس "أتمنى أن تكون المعلومات الأخيرة صحيحة، ويكون قد تم العثور على الطائرة.. رجاء فلنتمن جميعا.. هذا مهم للغاية".

وأضاف توني فرنانديز للصحفيين "المهم هو العثور على المنطقة الرئيسية للحطام ثم الصندوق الأسود" موضحا أنه لم ترصد أي من ذبذبات الصندوق الأسود.

هيمنة وحوادث
والطائرة المفقودة تابعة لشركة طيران "أير آسيا إندونيسيا" وهي فرع "أير آسيا" المتمركز في كوالالمبور، والتي تهيمن على سوق النقل الجوي بأسعار زهيدة في جنوب شرق آسيا.

وكانت الطائرة المفقودة خضعت يوم 16 نوفمبر/تشرين الثاني لعملية صيانة شاملة، وفق الشركة التي لم يسجل في تاريخها أي حادث أوقع قتلى.

يُذكر أن 2014 كان سنة كارثية للطيران في ماليزيا حيث فقدت الخطوط الوطنية طائرتين غير طائرة شركة "أير آسيا" فقد اختفت الرحلة إم-إتش370 في مارس/آذار عن الرادار بعد إقلاعها من كوالالمبور باتجاه بكين وعليها 239 شخصا، ولم يعرف حتى الآن سبب اختفائها أو مكانها.

ويوم 17 يوليو/تموز، انفجرت طائرة بوينغ 777 تابعة للخطوط الماليزية تقل 298 راكبا كانت تقوم برحلة بين أمستردام وكوالالمبور فوق أوكرانيا حيث يعتقد أنها أصيبت بصاروخ.

المصدر : وكالات

التعليقات