أعلنت بريطانيا إرسال أسلحة وذخائر لعناصر البشمركة والقوات الحكومية العراقية لمساعدتها على مواجهة مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية، فيما تستضيف السعودية بعد غد الخميس اجتماعا يضم ممثلين عن الولايات المتحدة ومصر والأردن وتركيا ودول خليجية لبحث مسألة "الإرهاب" وذلك في ظل الجهود الأميركية لتشكيل تحالف دولي لمواجهة تنظيم الدولة.

وأكدت بريطانيا أنها سترسل "أسلحة ثقيلة وذخائر" إلى قوات الحكومة العراقية والبشمركة لمواجهة تنظيم الدولة. وقال وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون إن شحنة الأسلحة التي تقدر قيمتها بنحو 2.6 مليون دولار ستصل العراق غدا الأربعاء

من جانبها أكدت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أن جدة ستحتضن بعد غد الخميس اجتماعا سيبحث "موضوع الإرهاب في المنطقة، والتنظيمات المتطرفة التي تقف وراءه وسبل مكافحته".

واستبق وزير الخارجية الأميركي جون كيري هذا الاجتماع بجولة في الشرق الأوسط يبدؤها اليوم بهدف بناء تحالف دولي لمواجهة مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية.

وتعهد كيري قبيل بدء الجولة ببناء ائتلاف واسع يضم أكثر من أربعين بلدا ويستمر لسنوات من أجل القضاء على مقاتلي تنظيم الدولة الذين بسطوا سيطرتهم على مناطق واسعة من العراق وسوريا.

وقال كيري إن الهدف هو تشكيل "أوسع ائتلاف ممكن من الشركاء عبر العالم من أجل التصدي لتنظيم الدولة الإسلامية وإضعافه وفي نهاية المطاف دحره".

وتتزامن جولة كيري مع تقديم الرئيس الأميركي باراك أوباما "خطة عمل" ضد تنظيم الدولة. وقال البيت الأبيض إن أوباما يريد من الكونغرس ضخ أموال في صندوق مكافحة "الإرهاب" لتدريب وتجهيز شركاء في دول أخرى لمحاربة "المتطرفين"، وهي مبادرة ستمثل المكون الرئيسي في خطته للتعامل مع مقاتلي تنظيم الدولة.

تقدم مقاتلي تنظيم الدولة استنفر الجهود الدولية لمواجهته (الجزيرة)

تعاون استخباراتي
من جانبه دعا وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون إلى التعاون بين أجهزة الاستخبارات في "العالم الحر" لصد تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال يعالون -في تصريحات بثتها الإذاعة العامة الإسرائيلية اليوم- إن "العالم الحر أظهر حتى الآن الكثير من التساهل في مواجهة المنظمات والكيانات الإرهابية والدول التي تدعم الإرهاب مثل إيران".

من جهته قال عاموس يالدين -وهو رئيس سابق للاستخبارات العسكرية ويشغل حاليا منصب مدير معهد الدراسات للأمن القومي في جامعة تل أبيب- للإذاعة إن إسرائيل تتقاسم معلوماتها الاستخباراتية مع حلفائها.

وقال دبلوماسي غربي أمس الاثنين إن إسرائيل قدمت معلومات استخبارية وصورا التقطت عبر الأقمار الاصطناعية لدعم الحملة الجوية التي تقودها الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق، مؤكدا أن واشنطن تبادلت المعلومات مع حلفائها العرب والأتراك فور "إزالة" الدليل على مصدرها الإسرائيلي.

المصدر : الجزيرة + وكالات