قال مسؤول في هيئة الأركان المشتركة في كوريا الجنوبية إن كوريا الشمالية أطلقت اليوم ثلاثة صواريخ قصيرة المدى قبالة الساحل الشرقي لكوريا الجنوبية، وأضاف ضابط بهيئة الأركان المشتركة أن الصواريخ أطلقت قرب ميناء ونسان على الحدود الشرقية بين البلدين، وسقطت في البحر بعدما قطعت مسافة 210 كيلومترات.

ويعتقد أن الصواريخ التي أطلقت صواريخ تكتيكية جديدة تعمل بيونغ يانغ على اختبارها في الأسابيع الأخيرة، ونقلت وكالة يونهاب عن مسؤول عسكري قوله إنه بالنظر إلى نوعها والمسار الذي قطعته فإن الصواريخ التي أطلقت السبت هي من النوع نفسه الذي أطلق في 14 أغسطس/آب الماضي، وفي الأول من الشهر الجاري.

وأضافت الوكالة أن كوريا الشمالية أطلقت في العام الجاري 111 صاروخا متوسطا وقصير المدى في 19 عملية إطلاق، وأضاف الضابط في هيئة الأركان المشتركة الكورية الجنوبية أن الجيش "يحافظ على يقظته لتحركات جيش كوريا الشمالية"، وذلك قبيل بدء إحدى أهم العطل الرسمية في كوريا الجنوبية.

أهداف
وعادة تطلق بيونغ يانغ صواريخ وقذائف في استعراض للقوة أو للتعبير عن غضبها من مناورات عسكرية مشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة. وقد صدرت قرارات من الأمم المتحدة تحظر على بيونغ يانغ القيام بعمليات إطلاق صواريخ تستخدم فيها التكنولوجيا البالستية، غير أن كوريا الشمالية تحدت هذه القرارات، وتعد عمليات الإطلاق دفاعا عن النفس وردا على مناورات عسكرية أميركية.

في سياق منفصل، أعلنت كوريا الجنوبية أمس الجمعة أنها سترجع مواطنا من كوريا الشمالية دخل أراضيها بطريقة غير قانونية، وذلك في إطار ما يبدو مبادرة تصالحية مع جارتها الشمالية التي تشوب العلاقات معها توترات منذ عقود، وقد طلب ذلك المواطن العيش في كوريا الجنوبية بسبب صعوبات معيشية يلاقيها في بلاده، غير أن سلطات سول رفضت الطلب.

المصدر : وكالات