موسكو وكييف تؤكدان صمود الهدنة بشرق أوكرانيا
آخر تحديث: 2014/9/6 الساعة 19:45 (مكة المكرمة) الموافق 1435/11/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/9/6 الساعة 19:45 (مكة المكرمة) الموافق 1435/11/13 هـ

موسكو وكييف تؤكدان صمود الهدنة بشرق أوكرانيا

اتفق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأوكراني بيترو بوروشينكو خلال اتصال هاتفي اليوم السبت على أن وقف إطلاق النار في شرق أوكرانيا صامد بوجه عام، لكنهما أكدا أهمية اتخاذ المزيد من الخطوات لتعزيزه.

وقالت الرئاسة الأوكرانية في بيان إن الرئيسين تواصلا هاتفيا، و"أعلنا أن اتفاق وقف إطلاق النار محترم بشكل إجمالي، وبحثا كذلك الإجراءات التي يتعين اتخاذها لكي يكون لوقف إطلاق النار طابع دائم".

وخلال المحادثة الهاتفية، تبادل الرئيسان أيضا "وجهات نظرهما في إطار المشاورات الجارية" تجاه تداعيات اتفاق الشراكة بين كييف والاتحاد الأوروبي، وأيضا مسائل تسليم المساعدات الإنسانية لسكان لوغانسك ودونيتسك.

وفي موسكو، أعلن الكرملين أن "الطرفين أعربا عن ترحيبهما باحترام وقف إطلاق النار بشكل إجمالي"، كما أكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأوكرانية أندريه لوشينكو -من جهته- أن وقف إطلاق النار في شرق أوكرانيا "صامد إلى حد كبير".

video

اشتباكات متفرقة
وشهدت مدينتا دونيتسك وماريوبول -حيث كان القتال على أشده قبل الاتفاق- هدوءا بعد سريان اتفاق وقف إطلاق النار أمس الجمعة واليوم السبت، حسب ما ذكرته وسائل إعلام محلية نقلا عن السلطات في المدينتين.

وفي المقابل، أفادت تقارير بأن القتال استمر خلال الليل في مطار دونيتسك الذي تسيطر عليه القوات الحكومية منذ مايو/أيار الماضي.

وقال المتحدث باسم الجيش الأوكراني أندري ليسينكو إن "28 إطلاقا للنار حصل الجمعة على مواقع للقوات الأوكرانية، عشرة منها بعد دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ".

وأوضح أن إطلاق النار المتكرر حصل في منطقتي دونيتسك ولوغانسك -معقلي الانفصاليين- وأن "القوات الحكومية تحترم بدقة الأمر بوقف إطلاق النار".

وكان مسؤولون انفصاليون في دونيتسك اتهموا أيضا القوات الحكومية بانتهاك وقف إطلاق النار بعد بضع ساعات من دخوله حيز التنفيذ الجمعة.

ووقف إطلاق النار هو جزء من اتفاق مكون من 12 نقطة وقعه زعماء انفصاليون والحكومة الأوكرانية في مينسك عاصمة روسيا البيضاء، وينص الاتفاق أيضا على تبادل نحو ألف سجين يحتجزهم الجانبان، وإنشاء ممر إنساني للاجئين والمساعدات.

وبدأ سريان الاتفاق مساء الجمعة بعد أن أعطى الرئيس الأوكراني الأمر لقواته بوقف إطلاق النار بعد الساعة 15:00 بتوقيت غرينتش من مساء الجمعة وكذلك الانفصاليون.

مقاتل من الانفصاليين في استراحة محارب في مدينة دونيتسك (رويترز)

المسائل العالقة
وبعد دخول الهدنة في شرق أوكرانيا حيز التنفيذ أعلن الانفصاليون اعتزامهم إطلاق سراح الأسرى الأوكرانيين لديهم في وقت قريب، وأكد بوروشينكو -من جهته- أن تبادل السجناء يمكن أن يبدأ اليوم.

وقال زعيم الانفصاليين ألكسندر زاخارتشينكو اليوم السبت "سنطلق اليوم أعدادا أولية من هؤلاء الأسرى، برغم انتهاكات الجيش الأوكراني الهدنة". مشيرا إلى أنه على قناعة بأن الحكومة في كييف ستطلق سراح الأسرى لديها يوم الاثنين المقبل على أقصى تقدير.

وتشير تقديرات الخبراء إلى أن الانفصاليين لديهم حوالي ألف جندي أسير، بينما تتحفظ الحكومة في كييف على مائتي مقاتل من الانفصاليين.

وأسفر النزاع المستمر منذ نحو خمسة أشهر في شرق أوكرانيا عن مقتل نحو 2600 شخص، وتسبب في لجوء ونزوح نصف مليون آخرين وإلى أوضاع إنسانية صعبة بمناطق القتال، حيث من المتوقع أن تتوجه شحنة روسية أخرى من المعونات الإنسانية اليوم السبت إلى شرق أوكرانيا عبر السكك الحديدية.

وأنعشت الهدنة الآمال في وقف قتال تسبب في أسوأ مواجهة بين موسكو والغرب منذ انتهاء الحرب الباردة، لكن الرئيس الأميركي باراك أوباما -الذي اتهم روسيا بالضلوع في القتال- شكك أمس الجمعة في التزام الانفصاليين بالهدنة، كما أقر الاتحاد الأوروبي حزمة عقوبات اقتصادية جديدة ضد روسيا.

المصدر : وكالات

التعليقات