دان مجلس الأمن الدولي السبت إعدام تنظيم الدولة الإسلامية الصحفي الأميركي ستيفن سوتلوف ووصفه بالمشين والجبان، وشدد على ضرورة القضاء على هذا التنظيم.

وجددت الدول الأعضاء بالمجلس في بيان صدر بالإجماع التأكيد على ضرورة قهر تنظيم الدولة  واستئصال ما وصفتها بمظاهر العنف والحقد وانعدام التسامح التي يعتنقها.
 
وتابع البيان أن "الأعمال الوحشية هذه التي يرتكبها تنظيم الدولة لا تخيف الدول الـ15 بل تعزز تصميمها على قيام جهد مشترك من قبل الحكومات والمؤسسات لمكافحة هذا التنظيم وجبهة النصرة وكل الأشخاص والمجموعات والكيانات المرتبطة بالقاعدة".

وكان تنظيم الدولة قد أعدم سوتلوف (31 عاما) ذبحا حسب ما جاء في شريط فيديو بث الثلاثاء بعد أسبوعين على بث فيديو آخر يظهر ذبح صحفي أميركي آخر هو جيمس فولي.

وكان سوتلوف يعمل لحساب عدد من وسائل الإعلام بينها مجلة تايم الأميركية عندما اختطف في الرابع من أبريل/نيسان 2013 في حلب على مقربة من الحدود مع تركيا.

ولقي حادث ذبح سوتلوف ردود أفعال غاضبة ومستنكرة عالميا، ووصفته تصريحات لقادة غربيين بأنه "مثير للاشمئزاز وهمجي" ودليل على ضرورة أن يعمل العراق والغرب معا لهزيمة تنظيم الدولة.

ودعت الولايات المتحدة الجمعة إلى تشكيل تحالف دولي للقضاء على التنظيم، كما اتفقت دول حلف شمال الأطلسي (ناتو) على إستراتيجية لمحاربته.

المصدر : وكالات