احتجت نقابات عمالية في جنوب أفريقيا على توجه الحكومة نحو استخدام جهاز إسرائيلي للختان للحد من الوفيات الناجمة عن عمليات الختان التقليدية, وذلك بسبب تأييد هذه النقابات فرض عقوبات على إسرائيل.

وتأتي احتجاجات النقابات العمالية المؤيدة لمقاطعة إسرائيل بعد تصريحات لوزارة الصحة الجنوب أفريقية قالت فيها إنها بصدد دراسة الجهاز الإسرائيلي المعروف باسم "بريبيكس", للنظر في إمكانية استخدامه رسميا وطرحه في الأسواق.

وأعلن الاتحاد العام لنقابات العمال في جنوب أفريقيا -وهو حليف رئيسي لحزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم- أنه يعارض ممارسة أي أنشطة أعمال مع إسرائيل بسبب انتهاكاتها لحقوق الإنسان.

وقال المتحدث باسم اتحاد القطاع العام التابع للاتحاد العام لنقابات العمال في جنوب أفريقيا - سيزوي باملا- "لدينا مشكلة هي أن الجهاز يستورد من إسرائيل, نريد مقاطعة كل شيء يأتي من هذه الدولة المارقة".

ويلقى جهاز الختان "بريبيكس" غير الجراحي -الذي يستعمل مرة واحدة وأجازته منظمة الصحة العالمية- رواجا في عدة مواقع غير هادفة للربح في شتى أرجاء جنوب أفريقيا، لكنه لم يتم الترخيص باستعماله رسميا في المستشفيات الحكومية.

وتسعى سلطات جنوب أفريقيا من خلال الحث على إجراء الختان تحت إشراف طبي للحد من وقوع وفيات بسبب "عمليات ختان غير آمنة" تتم بمناسبة بلوغ سن الرشد, حيث يموت العشرات كل عام بسبب النزيف.

المصدر : رويترز