شبت النار في أحد المساجد التابعة للجالية العربية في مدينة "أفيستا" الواقعة جنوب العاصمة السويدية ستوكهولم.

وأفادت المصادر بأن فرق الإطفاء سارعت إلى المسجد وتمكنت من إخماد الحريق قبل انتشاره في مختلف أنحاء المسجد، مشيرة إلى أن الشرطة بدأت التحقيق في الحادث من أجل معرفة سبب وقوع الحريق.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن شهود عيان أن المؤذن ناصر حسين توجه لرفع آذان صلاة الفجر ليوم أمس الاثنين فشاهد النيران تشتعل في المسجد فأسرع بإبلاغ قسم الإطفاء الذي أرسل سياراته وتمكن من إخماد الحريق. 

وأشار إمام المسجد حسن صدقة -في تصريحات للصحفيين- إلى أن جمعية ثقافية عربية تدير المسجد، وأنهم لم يتعودوا على وقوع مثل هذه الأحداث في منطقتهم. 

وأضاف "لقد جئنا من دول مختلفة، نعلم أن هذه المنطقة آمنة ولم تقع فيها أي أحداث مشابهة, وأنا متأكد أن الحريق وقع بفعل فاعل".

يشار إلى أنه يوجد في السويد ما يقدر بنحو مائتي مسجد يوجد معظمها في مبان مؤقتة، بما في ذلك الأقبية والمحلات التجارية.

المصدر : وكالات