أعلنت منظمة الأمم المتحدة مقتل أربعة جنود تشاديين وإصابة 15 من المشاركين في قوة حفظ السلام في مالي بانفجار عبوة ناسفة في قافلتهم أثناء مرورها بمنطقة تشهد هجمات متزايدة شمال شرق البلاد.

ونقلت رويترز عن المتحدث باسم بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في مالي أوليفر سالجادو قوله إن القافلة كانت غادرت قاعدة للأمم المتحدة في بلدة أجولهوك واصطدمت باللغم أثناء سيرها جنوبا على بعد ثلاثين كلم شمالي بلدة كيدال، وإن الضحايا أربعة قتلى و15 مصابا، بينهم ستة في حالة خطيرة جدا.

وقال إن بعثة الأمم المتحدة في مالي -المعروفة باسم مينوسما- تحقق في الحادث، لكنه لم يتمكن على الفور من تحديد المسؤول عن الهجوم.

وأفاد سكان في منطقة كيدال بأن طائرة تابعة لقوة الأمم المتحدة كانت تحلق في المنطقة إثر مقتل الجنود.

بدوره، ندد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بالهجوم، وأكد في بيان أن هجمات مماثلة "لن تؤثر في عزيمة الأمم المتحدة على دعم الشعب المالي في سعيه إلى السلام".

وأفادت مصادر الأمم المتحدة بتزايد الهجمات على أفرادها في منطقة أجولهوك ومحيطها، وقالت إن 13 صاروخا أطلقت على قاعدة أممية في البلدة على مدى الأسبوع الماضي.

المصدر : وكالات