لقي حادث ذبح الصحفي الأميركي ستيفن سوتلوف ردود أفعال غاضبة ومستنكرة، ووصفته تصريحات لقادة غربيين وعراقيين بأنه "مثير للاشمئزاز وهمجي" ودليل على ضرورة أن يعمل العراق والغرب معا لهزيمة تنظيم الدولة الإسلامية.

واعتبر رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون أن قتل سوتلوف "يثير الاشمئزاز والاحتقار"، وأشار إلى أنه سيجتمع الأربعاء مع فريق أمنه المصغّر لبحث تهديد تنظيم الدولة بقتل رهينة بريطاني محتجز لديه.

وبدوره أعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند أنه إذا تأكدت صحة شريط الفيديو الذي بثه تنظيم الدولة ويظهر فيه أحد عناصره وهو يقطع رأس سوتلوف -ثاني صحافي أميركي يذبحه التنظيم بعد جيمس فولي- فهو يشكل "عملا همجيا شنيعا ومروعا".

كاميرون سيجتمع بفريق أمنه المصغر بشأن تهديد بذبح رهينة بريطاني (غيتي إيميجز)

وقال هولاند إن "هذا العمل الهمجي، بعد قتل صحافي آخر، يجسد الطبيعة الدنيئة" لتنظيم الدولة الذي تبنى قطع رأس الصحافي الأميركي في شريط فيديو قالت واشنطن إنها لا تزال تتحقق من صحته.

تتحدى الحريات
وأضاف هولاند أن "هذه المنظمة تتحدى الحريات ولا تعرف سوى الترويع"، معربا عن تضامنه الكامل مع عائلة وأقارب الصحفي الأميركي.

وكان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس قد وصف قتل سوتلوف بأنه جريمة شنيعة، مضيفا أنه "تجسيد جديد للهمجية اللامحدودة لخلافة الرعب هذه التي يجب محاربتها بأكبر حزم ممكن".

واستنكر وزير الخارجية العراقي المنتهية ولايته هوشيار زيباري ما سماه "القتل الوحشي" قائلا "إنه مثال على الوحشية والشر"، مضيفا أن هذا دليل على ضرورة أن يعمل العراق والغرب على هزيمة تنظيم الدولة.

وأضاف زيباري قائلا "لنا عدو مشترك والعالم كله يتحرك في الاتجاه الصحيح لوقف هذه الوحشية. العالم كله يقف موحدا في مواجهة الدولة الإسلامية ويجب هزيمتهم حتى لا تتكرر هذه المشاهد الرهيبة".

 زيباري: هذا دليل على ضرورة أن يعمل العراق والغرب معا لهزيمة تنظيم الدولة (أسوشيتد برس)

تجب مكافحته
وقال السياسي العراقي سامي العسكري المقرب من رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي "إنهم يحاولون تخويف الأميركيين حتى لا يتدخلوا".

وأضاف "لا أظن أن واشنطن ستخاف وتتوقف. هذا شر ويجب على كل إنسان أن يحارب هذه الظاهرة، إنها كالسرطان لا علاج له ويجب مكافحتها".

وقالت منظمة "مراسلون بلا حدود" في العاصمة البريطانية لندن إن ما تُسمى بالدولة الإسلامية قد أقامت "صناعة رهائن" للضغط على حكومات العالم.

استدعاء كيري
وطالب النواب الأميركيون الرئيس باراك أوباما بالإسراع في وضع خطة للتصدي لتنظيم الدولة في سوريا والعراق، وأعلن رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب أد رويس أنه سيتم قريبا استدعاء وزير الخارجية جون كيري لجلسة استماع. وحذر النواب من أن أوباما لم يقم بما يكفي لمجابهة تنظيم الدولة.

وتعرض أوباما لانتقادات معسكره الديمقراطي وخصومه الجمهوريين على السواء لإعلانه الأسبوع الفائت أن الولايات المتحدة لا تملك حتى الآن إستراتيجية لمواجهة تنظيم الدولة.

وقال باراك بارفي المتحدث باسم عائلة سوتلوف إن "العائلة شاهدت الفيديو الذي يصور ذبح ابنها، لكن السلطات لم تؤكد أنه فيديو حقيقي، والعائلة ليس لديها تعليق خلال هذا الوقت العصيب".

المصدر : وكالات