اتهم التلفزيون الرسمي الإيراني اليوم الأحد هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" بمحاولة سرقة وثائق تهتم بالشأن الفني والثقافي والتاريخي من الأرشيف الرسمي التابع للحكومة الإيرانية.

وقال تقرير للتلفزيون الحكومي الإيراني إن عناصر الاستخبارات الإيرانيين تمكنوا من إحباط "المؤامرة" التي كانت تستهدف سرقة وثائق من الأرشيف الرسمي الإيراني، دون تقديم المزيد من التفاصيل.

ولم تصدر هيئة الإذاعة البريطانية ردا فوريا على هذه الاتهامات الإيرانية.

وسبق أن اتهمت السلطات الإيرانية أكثر من مرة "بي بي سي" بأنها تعمل غطاء لعدد من الجواسيس والمنشقين السياسيين، وفي العام 2012 اعتقلت طهران مخرجي أفلام لاتهامهما بالارتباط بهذه المؤسسة قبل أن تطلقهما لاحقا.

يذكر أن خدمة "بي بي سي" باللغة الفارسية غير مسموح لها بالعمل في إيران، كما يجرم القانون الإيراني العمل لفائدة هذه المؤسسة التي تؤكد بدورها أن السلطات الإيرانية تحجب برامجها داخل إيران.

المصدر : أسوشيتد برس