طالب الرئيس الإيراني حسن روحاني برفع العقوبات الدولية المفروضة على بلاده دون أي شروط، في حين قال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأميركية إن إيران والدول الست الكبرى اختتمت محادثات نووية دون التوصل لتفاهم بشأن كل القضايا الرئيسية.

وقال في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك أمس الجمعة إن التوصل إلى أي اتفاق مع مجموعة دول خمسة زائد واحد غير مقبول دون رفع العقوبات المفروضة على إيران.

وأعرب روحاني عن اعتقاده بأن الالتزام المتبادل بتنفيذ التعهدات والالتزامات بشكل صارم وتجنب المطالب التعجيزية من قبل الشركاء شرط أساسي لنجاح المفاوضات.

وبيّن أن الشعب الإيراني الذي استهدف بضغوط خصوصا في السنوات الثلاث الماضية نتيجة لاستمرار العقوبات "لا يمكن أن يمنح ثقته لأي تعاون أمني بين حكومته وهؤلاء الذين يفرضون العقوبات ويخلقون العقبات حتى أمام تلبية متطلباته الأساسية مثل الغذاء والدواء".

كما اعتبر الرئيس الإيراني أن العقوبات ستخلق عوائق إضافية في طريق أي تعاون على المدى البعيد.

في سياق آخر أكد روحاني أن علاقات بلاده مع الولايات المتحدة لا ينبغي أن تكون عدائية إلى الأبد وأن هذا الوضع "سيتغير يوما ما". وأضاف أن الأمر يعود للحكومتين لتهيئة الأوضاع.

مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأميركية:
 إيران والدول الست الكبرى اختتمت محادثات نووية دون التوصل لتفاهم بشأن كل القضايا الرئيسية

غياب التفاهم 
من جهته قال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأميركية أمس الجمعة إن إيران والدول الست الكبرى اختتمت محادثات نووية دون التوصل لتفاهم بشأن كل القضايا الرئيسية.

وجاءت هذه التصريحات بعد ثمانية أيام من المحادثات المكثفة بين طهران ومجموعة خمسة زائد واحد (الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا) التي أجريت في نيويورك برعاية مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون.

وأضاف المسؤول أنه ليس هناك تفاهم بشأن كل القضايا الرئيسية "وإنما بعض التفاهمات التي تساعد على تحريك هذه العملية قدما", مشيرا إلى أن هناك عددا كبيرا من التفاصيل التي يتعين مناقشتها.

وقال المسؤول ذاته إن الدول الست "ما زالت تتطلع لإيران لاتخاذ بعض من القرارات الضرورية للتوصل إلى اتفاق شامل"، مذكرا بأنه لم يبق سوى ثمانية أسابيع قبل الموعد النهائي في 24 نوفمبر/تشرين الثاني المحدد لتوقيع اتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني الذي يقلق الأسرة الدولية منذ أكثر من عشر سنوات.

يشار إلى أن هذه التصريحات جاءت إثر ختام اجتماع ثلاثي مساء الجمعة في نيويورك ضم وزير الخارجية الأميركي جون كيري ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف وكاثرين آشتون.

وكانت إيران وفرنسا وروسيا قد أعلنت رسميا الجمعة أن المحادثات في نيويورك على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة لم تؤد إلى خرق حاسم.

المصدر : الجزيرة + وكالات