وقع رئيس إقليم كاتالونيا الإسباني أرتور ماس اليوم السبت مرسوما يدعو للتصويت على الاستقلال عن إسبانيا يوم التاسع من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، في تحد لحكومة مدريد التي تعهدت بالدفاع عن وحدة البلاد.

من جهته دعا رئيس الحكومة الإسبانية ماريانو راخوي إلى اجتماع خاص يوم الاثنين المقبل ليدعو المحكمة الدستورية للطعن في مرسوم ماس الداعي للتصويت على الاستقلال.

كما أكدت سورايا ساينث دي سانتاماريا -نائبة رئيس الوزراء الإسباني، خلال الأيام الماضية- أن الاستفتاء على استقلال إقليم كاتالونيا الواقع بشمالي شرقي البلاد غير قانوني وفقا للدستور ولن يُسمح بتنظيمه.

ويعتز سكان كاتالونيا بثقافتهم ولغتهم المتميزة عن باقي إسبانيا، ويعيش في الإقليم 7.5 ملايين نسمة، غير أنهم يشعرون بخيبة أمل من الحكومات المركزية المتعاقبة في مدريد، فبعد انحدار إسبانيا نحو أزمة اقتصادية عام 2012 رفض راخوي طلب ماس بتخويل سلطات الإقليم صلاحيات أكبر فيما يخص الضرائب والإنفاق.

المصدر : وكالات