البنتاغون: تدمير "الدولة" يتطلب الآلاف من مقاتلي المعارضة
آخر تحديث: 2014/9/27 الساعة 06:08 (مكة المكرمة) الموافق 1435/12/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/9/27 الساعة 06:08 (مكة المكرمة) الموافق 1435/12/4 هـ

البنتاغون: تدمير "الدولة" يتطلب الآلاف من مقاتلي المعارضة

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن الضربات الجوية على تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا متواصلة، وأن التصدي للتنظيم هناك يتطلب مشاركة ما بين 12 ألفا و15 ألفا من مقاتلي المعارضة.

وقال وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل أمس الجمعة إن القضاء على تنظيم الدولة لن يتم بالغارات الجوية وحدها، بينما قال رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال مارتن دمبسي إن هناك حاجة إلى ما بين 12 و15 ألف مقاتل من المعارضة السورية لاستعادة المناطق التي سيطر عليها التنظيم شرق سوريا.

وقال هيغل في مؤتمر صحفي مشترك مع دمبسي بمقر وزارة الدفاع "البنتاغون"، إن النظام السوري غير مدعو للمشاركة في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة.

وأضاف "نحن في بداية حملتنا لهزيمة وتدمير هذا التنظيم ولسنا في نهايتها". وأعلن أن الولايات المتحدة وفرنسا نفذتا مائتي ضربة جوية في العراق، في حين نفذت الولايات المتحدة وشركاؤها العرب 43 ضربة جوية داخل سوريا.

من جهته، قال دمبسي إن هناك حاجة إلى ما بين 12 و15 ألف مقاتل من قوات المعارضة السورية لاستعادة المناطق التي سيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في شرق سوريا، مؤكدا أن خمسة آلاف لا تكفي لتحقيق هذا الغرض.

وأشار دمبسي إلى أن الغارات الجوية التي تشنها الولايات المتحدة وحلفاؤها ضد مقاتلي تنظيم الدولة في سوريا أعاقت مراكز القيادة والسيطرة وخطوط الإمداد للتنظيم.

وأكد أن العمل العسكري "المستهدف" كان له تأثير أيضا على البنية الأساسية للتنظيم في سوريا، وتوقع أن تستمر الحملة ضد التنظيم.

وفي الأسبوع الماضي، وافق الكونغرس بشكل مؤقت على خطة الولايات المتحدة لتدريب المعارضة السورية المعتدلة لقتال تنظيم الدولة الذي يسعى لتوسيع سيطرته من قاعدته في شرق سوريا.

والعدد الأولي المتوقع للمقاتلين الذين ستدربهم الولايات المتحدة حوالي خمسة آلاف.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات