اجتاح مئات من مسلحي حركة طالبان الأفغانية منطقة في إقليم غزني الذي لا يبعد كثيرا عن العاصمة كابل، وقتلوا عشرات خلال الخمسة أيام الماضية، وهو ما أجج مخاوف لدى مسؤولين من سقوط المنطقة في يد المسلحين.

وقال المسؤول في الشرطة المحلية أسعد الله صافي إن حكومة إقليم غزني فقدت الاتصال بالشرطة في منطقة أرجستان الواقعة غربي الإقليم.

وبدأت الهجمات منذ خمسة أيام على المنطقة التي تقع جنوب غرب العاصمة الأفغانية، وتحدث أحمد الله أحمدي نائب المحافظ عن مقتل مائة على الأقل من بينهم 15 ذبحوا.

وأكد أحمدي أن مسلحي طالبان سيطروا على عدة نقاط تفتيش حكومية في الإقليم، وأضاف أن السلطات المحلية طالبت السلطات المركزية بدعم قوات الأمن بالمنطقة، غير أن "هذا الطلب لم يلق أي استجابة".

وتستعد أفغانستان لمراسم تنصيب الرئيس الجديد أشرف غني الذي سيقود البلاد خلفا لـحامد كرزاي. ويواجه الرئيس الجديد تحديات كثيرة أبرزها التصدي لهجمات حركة طالبان.

المصدر : رويترز