قال وزير الداخلية التركي أفكان آلا إن عدد اللاجئين السوريين الذين دخلوا إلى تركيا خلال الأيام الثلاثة الماضية تجاوز مائة وخمسين ألفاً، مؤكدا أن الحكومة التركية والمواطنين يُسخّرون إمكانياتهم لخدمتهم.

وكان نعمان قورتولموش نائب رئيس الوزراء التركي أكد الأربعاء الماضي أن عدد اللاجئين السوريين الذين دخلوا الحدود التركية منذ 18 سبتمبر/أيلول الجاري بلغ 142 ألف لاجئ.

وقال في تصريح لإحدى القنوات التلفزيونية الإخبارية إن تركيا مستعدة لاستقبال موجة جديدة من اللاجئين، مشيرا إلى أن إقامة منطقتين عازلة وأخرى لحظر الطيران داخل الحدود السورية تتطلب قراراً من الأمم المتحدة.

وفي السياق ذاته أشاد الرئيس الأميركي باراك أوباما الخميس خلال محادثة هاتفية مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، بالعمل الذي قامت به تركيا حيال تدفق اللاجئين الأكراد من سوريا.

وخلال الاتصال الهاتفي المقتضب الذي جرى من على متن الطائرة الرئاسية الأميركية، أشاد أوباما بعمل السلطات التركية وبالتفاهم مع منظمة الأمم المتحدة من أجل استيعاب "التدفق الكبير للاجئين الذين توافدوا على تركيا ومن بينهم عشرات الآلاف في أسبوع واحد".

وقد أثارت موجة النزوح التي يقوم بها أكراد سوريا مخاوف المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، التي أكدت أنها تضع خططا لوجستية تحسبا لفرار كل سكان مدينة عين العرب الكردية (كوباني بالكردية) في سوريا إلى تركيا هربا من تقدم مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت المتحدثة باسم المفوض السامية ميليسا فليمينج إن نحو 138 ألف لاجئ سوري كردي دخلوا الأراضي التركية في لجوء جماعي بدأ الأسبوع الماضي، وإن نقطتي عبور حدوديتين ما زالتا مفتوحتين.

المصدر : الجزيرة + وكالات