واشنطن ترفض عرضا إيرانيا يربط محاربة "الدولة" بتنازلات نووية
آخر تحديث: 2014/9/22 الساعة 23:14 (مكة المكرمة) الموافق 1435/11/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/9/22 الساعة 23:14 (مكة المكرمة) الموافق 1435/11/29 هـ

واشنطن ترفض عرضا إيرانيا يربط محاربة "الدولة" بتنازلات نووية

المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست رفض الطلب الإيراني (أسوشيتد برس)
المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست رفض الطلب الإيراني (أسوشيتد برس)
قال البيت الأبيض الاثنين إن الولايات المتحدة رفضت اقتراحا طرحه مسؤولون إيرانيون تتعاون طهران بموجبه في محاربة مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية مقابل مرونة بشأن برنامجها النووي، وشددت على أن الأمرين منفصلان تماما.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست إن جهود القوى العالمية لإقناع ايران بالتخلي عن برنامجها النووي "منفصلة تماما" عن جهود الرئيس باراك أوباما لبناء تحالف ضد تنظيم الدولة.

وأضاف أن الولايات المتحدة لن تكون في وضع لمبادلة جوانب من برنامج إيران النووي لتأمين التزامات لتحدي تنظيم الدولة، وشدد على أن التركيز سيكون على محادثات مجموعة (5+1) لتبديد "مخاوف المجتمع الدولي بشأن برنامج إيران النووي".

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤولين إيرانيين كبار قولهم إن إيران مستعدة للعمل مع الولايات المتحدة وحلفائها لوقف مقاتلي تنظيم الدولة، لكنها تريد مقابل ذلك مزيدا من المرونة بشأن برنامج تخصيب اليورانيوم.

وكان المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي صرح الأسبوع الماضي بأن حكومته رفضت طلبا من الولايات المتحدة للتعاون في التصدي لتنظيم الدولة الإسلامية، ولم يؤكد مسؤولون أميركيون أو ينفوا تقديمهم هذا العرض.

بدورها عللت مراسلة الجزيرة في واشنطن وجد وقفي الرفض الأميركي بحالة عدم الثقة بين واشنطن وطهران، نظرا لدور الأخيرة في سوريا، وقالت إن المسؤولين الأميركيين لديهم تخوفات من الكيفية التي يمكن أن تستغل بها إيران وجودها داخل التحالف الدولي في الحرب على تنظيم الدولة.

وأضافت أن الإدارة الأميركية واجهت الطلب الإيراني "بلاءات ثلاث"، الأولى ضد التنسيق العسكري مع طهران في الحرب على تنظيم الدولة، والثانية ضد أي تعاون استخباري في المجال ذاته، كما أكدت واشنطن رفضها لتقديم أي تنازل في ملف إيران النووي مقابل أي تعاون محتمل من طهران في الحرب على تنظيم الدولة.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني قال في وقت سابق إن منطقة الشرق الأوسط ستواجه ما وصفه بالإرهاب، وتعهد بأن تساعد إيران دول المنطقة في حربها ضد من وصفهم بالإرهابيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات