تظاهر عشرات الآلاف في نيويورك احتجاجا على تردي المناخ العالمي جراء ظاهرة الاحتباس الحراري. 

وطالب المتظاهرون رؤساء الدول والحكومات المشاركين في قمة الأمم المتحدة الخاصة بالتغير المناخي المزمع عقدها غدا الثلاثاء، بالتوصل إلى اتفاق يتعلق بسبل الحد من انبعاث الغازات التي تتسبب في زيادة حرارة الأرض. 

وشارك في المظاهرة نحو 310 آلاف شخص -وفق تقدير المنظمين- بينهم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى جانب شخصيات سياسية وفنية من الأميركيين. 

وجاءت مسيرة نيويورك -وهي أكبر مظاهرة منفردة على الإطلاق بشأن قضية التغير المناخي- بعد مسيرات مشابهة في 166 دولة، بينها بريطانيا وفرنسا وأفغانستان وبلغاريا. 

وسار المشاركون على قرع الطبول ونفخ الأبواق وترديد الهتافات التي تردد صداها من ناطحات السحاب لتتضاءل أمامها المسيرة الصاخبة. 

وقال بان كي مون للصحفيين "إنه الكوكب الذي ستعيش عليه أجيالنا القادمة، لا توجد خطة بديلة لأننا لا نملك كوكبا بديلا".

المصدر : الجزيرة + رويترز