كيري وظريف يبحثان بنيويورك ملفي "الدولة" والنووي الإيراني
آخر تحديث: 2014/9/22 الساعة 04:34 (مكة المكرمة) الموافق 1435/11/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/9/22 الساعة 04:34 (مكة المكرمة) الموافق 1435/11/29 هـ

كيري وظريف يبحثان بنيويورك ملفي "الدولة" والنووي الإيراني

مباحثات جون كيري (يسار) وجواد ظريف تناولت عدة قضايا أبرزها ملف تنظيم الدولة الإسلامية والبرنامج النووي الإيراني (الأوروبية-أرشيف)
مباحثات جون كيري (يسار) وجواد ظريف تناولت عدة قضايا أبرزها ملف تنظيم الدولة الإسلامية والبرنامج النووي الإيراني (الأوروبية-أرشيف)

بحث وزير الخارجية الأميركي جون كيري ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف الأحد في نيويورك الخطر الذي يمثله تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا، بعدما دعت واشنطن في وقت سابق إلى دور إيراني في مواجهة التنظيم رغم أنها استبعدت طهران في العلن من التحالف العسكري ضده.

وقال مسؤول كبير في الخارجية الأميركية إن كيري وظريف اجتمعا بحضور مسؤولين بارزين من الطرفين في أحد فنادق نيويورك لمدة ساعة، وتحادثا بشأن تنظيم الدولة -الذي يسيطر على أجزاء من العراق وسوريا- كما بحثا سير المفاوضات حول الملف النووي الإيراني.

وأضاف المسؤول أن الوزيرين اتفقا على الاجتماع مجددا الأسبوع القادم في حال كانت هناك ضرورة لذلك.

ونقلت وكالة رويترز الأحد عن مسؤول إيراني بارز أن بلاده مستعدة للعمل مع الولايات المتحدة وحلفائها لمواجهة تنظيم الدولة مقابل مزيد من المرونة تجاه برنامجها لتخصيب اليورانيوم، بيد أن مسؤولين غربيين رفضوا أي ربط للمفاوضات النووية بملفات أخرى تهم المنطقة.

وكان كيري أعلن الجمعة خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي بنيويورك أن لإيران دورا تلعبه في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية. وجاء تصريح كيري هذا ضمن مساعي واشنطن لحشد تأييد دولي واسع لمواجهة التنظيم.

وأعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما مؤخرا أن التحالف الذي شكلته بلاده لمواجهة التنظيم يضم أكثر من أربعين دولة. ويشن سلاح الجو الأميركي منذ أغسطس/آب الماضي غارات على مواقع للتنظيم الدولة الإسلامية في العراق، وقال أوباما إن بلاده مستعدة لضرب مراكز قيادة التنظيم في سوريا. 

وأكد الوزير الأميركي رفض واشنطن أي تعاون أو تنسيق عسكري مع إيران، لكنه قال إنه منفتح على مواصلة الحوار الدبلوماسي معها. يشار إلى أن المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي صرح مؤخرا بأن بلاده تلقت من الولايات المتحدة طلبا للمشاركة في التحالف الدولي لكنها رفضت الاستجابة له.

وفي ما يخص المفاوضات حول الملف النووي الإيراني التي استؤنفت في نيويورك يومي الأربعاء والخميس بين طهران ومجموعة الدول الست (الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين وألمانيا)؛ قال المسؤول الكبير في الخارجية الأميركية إن الوزيرين كيري وظريف ناقشا الخطوات التي أنجزت والعمل الذي يتعين القيام به لحل هذا الملف قبل حلول مهلة 24 نوفمبر/تشرين الثاني المحددة للتوصل إلى اتفاق نهائي.

وقال كيري إن الأسبوع القادم فرصة لتحقيق تقدم إضافي تجاه حل الخلافات القائمة بين الطرفين المتفاوضين.

وتتعلق الخلافات الأساسية بقدرة إيران على تخصيب اليورانيوم الذي تقول الولايات المتحدة ودول غربية أخرى وإسرائيل إنه ربما يستخدم لصنع سلاح نووي، وهو ما تنفيه إيران التي تؤكد على سلمية ومدنية برنامجها النووي.

المصدر : وكالات