قفز رجل أمس الجمعة فوق سياج البيت الأبيض ووصل إلى أعتاب مبنى إداري قبل القبض عليه، مما أدى إلى إخلاء المبنى لفترة قصيرة، وكان ذلك بعد دقائق من مغادرة الرئيس الأميركي باراك أوباما وعائلته البيت الأبيض.

وقال متحدث باسم جهاز الأمن المعني بحماية البيت الأبيض إن رجلاً يدعى عمر غونزاليس (42 عاما) من ولاية تكساس تسلل إلى حديقة البيت الأبيض من الجهة الشمالية في السابعة وعشرين دقيقة مساء بالتوقيت المحلي (الحادية عشرة وعشرين دقيقة بتوقيت غرينتش)، وتجاهل الأوامر الصادرة إليه بالتوقف، وألقي القبض عليه -وهو غير مسلح- عند إحدى البوابات الرئيسة للمبنى.

وذكر المتحدث أن توغل غونزاليس "لهذه المسافة أمر غير مقبول"، مضيفا أنه تجرى مراجعة الإجراءات الأمنية المتبعة. وقد نقل المُقتحم إلى مستشفى جورج واشنطن لإجراء تقييم طبي له، حيث يعاني من آلام في الصدر.

وكان أوباما وعائلته غادروا البيت الأبيض على متن طائرة الهليكوبتر الرئاسية متوجهين إلى المنتجع الرئاسي في كامب ديفد في ولاية مريلاند القريبة.

المصدر : وكالات