انتهت الجلسة الأولى من المفاوضات بين مجموعة خمسة زائد واحد وإيران بشأن البرنامج النووي الإيراني في نيويورك أمس الجمعة دون الإعلان عن أي نتائج.

وغادر الوفد الإيراني الجلسة التي استغرقت قرابة الساعة دون الإدلاء بأي تصريح لوسائل الإعلام فيما أحجمت باقي الدول المشاركة عن التعليق على مضمون المحادثات.

وكانت مجموعة خمسة زائد واحد -وهي الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا- قد افتتحت جلسة مفاوضات أولية بمقر مجلس الأمن على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، مع إيران لبحث إمكانية التوصل إلى اتفاق شامل يحدد القدرات النووية لإيران.

ولما لم يتبق من نهاية المهلة المحددة للتوصل إلى اتفاق نووي نهائي سوى شهرين، بدأ صدر الدول الكبرى يضيق ذرعا من طول أمد المفاوضات.

فقد قال مصدر بوزارة الخارجية الأميركية إن واشنطن غير متفائلة حاليا بإمكانية إحراز تقدم ملموس على مستوى المحادثات مع إيران.

واعترفت كبيرة المفاوضين الأميركيين، ويندي شيرمان، بأن الأطراف المشاركيين في المفاوضات "ما زالوا بعيدين عن بعضهم" فيما يتعلق بحجم ونطاق قدرة إيران على تخصيب اليورانيوم.

فرانك فالتر شتاينماير:
لم يعد بوسع إيران كسب الوقت في المفاوضات. نحن مستعدون لأن نقدم لإيران اتفاقا عادلا، ولكن يتعين على إيران أن تتحرك في القضايا الجوهرية كي يتحقق هذا

كسب الوقت
ومن جانبه صرح وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير بأنه لم يعد بوسع إيران "كسب الوقت" في المفاوضات.

وقال للصحفيين في نيويورك ندخل في المرحلة الحاسمة للمفاوضات مع إيران. "لم يعد هناك مجال أمام إيران لكسب الوقت". وأضاف "نحن مستعدون لأن نقدم لإيران اتفاقا عادلا. ولكن يتعين على إيران أن تتحرك في القضايا الجوهرية كي يتحقق هذا".

ويستخدم الغرب عبارة "القضايا الجوهرية" للإشارة إلى البرنامج الإيراني لتخصيب اليورانيوم.

واتهم دبلوماسيون غربيون مطلعون على محادثات إيران بتقديم مطالب غير واقعية وعدم الاستعداد لتقديم تنازلات حقيقية يمكن أن تهدئ المخاوف من طموحاتها النووية.

وفي المقابل اتهمت طهران القوى الغربية بالمطالبة بفرض قيود على برنامجها النووي وصفتها بغير المعقولة والمفرطة وتصر على أن هدفها هو الحصول على الطاقة الذرية وليس الحصول على أسلحة نووية.

وشكك وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في جدوى العقوبات على بلاده ومدى تأثيرها على موقف بلاده في المفاوضات. وقال في هذا الصدد إن "الولايات المتحدة مهووسة بالعقوبات".

المصدر : أسوشيتد برس,الجزيرة,رويترز