ذكرت صحيفة هولندية اليوم أن هولندا ستبحث المساهمة بطائرات مقاتلة من طراز أف 16 للمساعدة في الحملة الدولية على تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا، لكن الحكومة قالت إن أي قرار بهذا الخصوص يجب أن ينتظر ما ستسفر عنه مشاورات التخطيط العسكري مع الولايات المتحدة.

ونقلت صحيفة ترو اليومية عن مصادر حكومية قولها إن هولندا ستساهم بعدد غير محدد من المقاتلات في هجمات جوية على أهداف لتنظيم الدولة الإسلامية الذي بسط سيطرته على مساحات واسعة في سوريا والعراق وتتهمه منظمات دولية بارتكاب مجازر بين المدنيين.

وقالت وزيرة الدفاع الهولندية جانين هينيس بلاسخيرت للصحفيين "نحن لا نستبعد أي شيء لكن القرار لم يتخذ بعد.. عملية التخطيط العسكري جارية وهي تستغرق وقتا."

وأوضح المتحدث باسم وزارة الدفاع جوس فان دير ليج أن هولندا ساهمت بإرسال أفراد للمشاركة في التخطيط في القيادة المركزية الأميركية في تامبا بولاية فلوريدا.

وتشن الولايات المتحدة هجمات جوية على بعض الأهداف لتنظيم الدولة الإسلامية، وتحاول تشكيل تحالف دولي للتصدي للتنظيم.

ولم تكن هولندا بين الدول التي عرض عليها الرئيس الأميركي باراك أوباما الانضمام إلى هذا التحالف خلال اجتماع لقادة دول حلف شمال الأطلسي (ناتو) في ويلز في وقت سابق من هذا الشهر.

ويتعين الحصول على موافقة أغلبية أعضاء البرلمان -المؤلف من 150 عضوا- على المساهمة الهولندية التي ستناقشها الحكومة في اجتماعها الأسبوعي برئاسة مارك روته غدا الجمعة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الأحزاب التي يمكنها تأمين الأصوات اللازمة للحصول على الموافقة في البرلمان تدعم هذه المهمة.

المصدر : رويترز