وجهت وزارة العدل الأميركية اتهامات لرجل من ولاية نيويورك بالتآمر لقتل جنود أميركيين، ومحاولته تقديم دعم مالي إلى تنظيم الدولة الإسلامية في كل من سوريا والعراق.

وذكرت الوزارة في بيان أن هيئة محلفين اتحادية عليا أقرت لائحة تضم ثلاث وقائع اتهام للمتهم -واسمه مفيد الفجيع من روتشستر بولاية نيويورك- بمحاولة تقديم دعم مالي ومعلومات إلى تنظيم الدولة الإسلامية، الذي صنّفته الولايات المتحدة منظمة إرهابية أجنبية.

وبحسب ما ورد في مستندات قضائية، فإن الفجيع حاول مساعدة ثلاثة أفراد للسفر إلى سوريا للانضمام إلى "جماعة إرهابية" والقتال إلى جانبها عام 2013 ومطلع 2014.

وأشار الادعاء إلى أن اثنين من الأفراد الثلاثة كانا يتعاونان مع مكتب التحقيقات الاتحادي (إف بي آي).

وقالت السلطات إن الفجيع "تآمر أيضا لإطلاق النار بهدف قتل أفراد من جيش الولايات المتحدة عادوا من العراق. وفي إطار المخطط لقتل جنود، قام الفجيع بشراء مسدسين مجهزين بكاتمي صوت وذخيرة من مصدر سري".

وقال بيان وزارة العدل إن مكتب التحقيقات الاتحادي جعل المسدسين غير قابلين للتشغيل قبل أن يعطيهما المصدر السري للمشتبه به.

وأضاف البيان أن الفجيع (ثلاثون عاما)، وهو مواطن أميركي من أصل يمني، قيد الاعتقال الآن.

والاتهامات الثلاثة الخاصة بتقديم دعم مادي لتنظيم الدولة الإسلامية عقوبة كل منها السجن لفترة أقصاها 15 عاما، أما تهمة الشروع في القتل فعقوبتها السجن لفترة تصل إلى عشرين عاما.

ويواجه المتهم كذلك اتهامات بحيازة أسلحة نارية وكواتم صوت.

المصدر : أسوشيتد برس,رويترز