ضرب زلزال قدرت قوته بـ5.6 شرق اليابان بما في ذلك العاصمة طوكيو, ولم ترد تقارير فورية عن الأضرار.

ووقعت صدمة أولى قوية تلتها سلسلة من الهزات الشديدة استمرت عشر ثوان, وقال عملاء المحطات النووية الذين شعروا بالارتجاجات إنهم لم يلاحظوا أي خلل في الوقت الحاضر.

وأوقفت على الفور عدة خطوط قطارات ولا سيما القطارات السريعة التي تربط طوكيو بمنطقة فوكوشيما للكشف على وضع السكك، لكن سرعان ما استؤنفت حركة النقل.

وقال سكان المنطقة الأقرب إلى مركز الزلزال إن نظام الإنذار المبكر التابع للأرصاد الجوية حذرهم بشكل شبه متزامن مع وقوع الزلزال.

وذكرت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية أن الزلزال كان مركزه في مقاطعة إيباراكي شمال شرقي طوكيو, وأضافت أن الزلزال وقع على عمق 50 كلم ولا يوجد خطر لحدوث أمواج مد بحري قوية (تسونامي).

وتشهد اليابان الواقعة عند نقطة التقاء أربع صفائح تكتونية سنويا 20% من أعنف الزلازل التي تسجل في العالم.

المصدر : وكالات