حائزون على نوبل يطلبون تأشيرة جنوب أفريقيا للدلاي لاما
آخر تحديث: 2014/9/15 الساعة 21:58 (مكة المكرمة) الموافق 1435/11/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/9/15 الساعة 21:58 (مكة المكرمة) الموافق 1435/11/22 هـ

حائزون على نوبل يطلبون تأشيرة جنوب أفريقيا للدلاي لاما

الدلاي لاما في مؤتمر حول العلاقة بين الصين والتبت عقد نهاية أغسطس/آب بمدينة هامبورغ الألمانية (غيتي/الفرنسية)
الدلاي لاما في مؤتمر حول العلاقة بين الصين والتبت عقد نهاية أغسطس/آب بمدينة هامبورغ الألمانية (غيتي/الفرنسية)

حث 14 من الحائزين على جائزة نوبل للسلام الاثنين رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما على منح الزعيم الروحي لإقليم التبت الصيني الدلاي لاما تأشيرة دخول للبلاد رغم ما تردد عن ضغوط من الصين حالت دون منحه التأشيرة.

ووقعت الشخصيات الـ14 على خطاب قالوا فيه إنهم يتفهمون حساسية الموضوع, لكنهم قالوا إن الدلاي لاما (79 عاما) لم يعد يشغل أي منصب سياسي, مناشدين زوما السماح له بدخول جنوب أفريقيا.

وعبروا عن قلقهم مما اعتبروه أضرارا قد تلحق بصورة هذا البلد الأفريقي المهم بالخارج في حال امتناعه عن منح الرجل تأشيرة دخول لحضور القمة الـ14 للحاصلين على جائزة نوبل للسلام بمدينة كيب تاون منتصف الشهر القادم.

وسحب الدلاي لاما -الحائز على جائزة نوبل للسلام عام 1989- طلب الحصول على تأشيرة دخول لجنوب أفريقيا بعدما تم إبلاغه بأن طلبه سيُرفض حتى لا تتأثر سلبا الصداقات التي تربط مسؤولين بحكومة الرئيس جاكوب زوما بالصين.

وكانت حكومة جنوب أفريقيا قد قالت إنها بصدد القيام بالإجراءات بشأن الطلب الذي تقدم به الزعيم الروحي للتبت, لكن وسائل إعلام محلية قالت إن تأشيرة الدخول لم تصدر بسبب علاقات جنوب أفريقيا الوثيقة مع الصين.

وتتهم بكين الدلاي لاما بالسعي إلى فصل إقليم التبت الذي يقع في جنوب غرب الصين, ويتمتع بنوع من الحكم الذي, ويشهد من حين لآخر احتجاجات يقودها رهبان بوذيون. وهذه هي المرة الثالثة منذ عام 2009 التي تمتنع فيها حكومات جنوب أفريقيا في ظل رئاسة زوما من منح الدلاي لاما تأشيرة دخول.

ومن بين الموقعين -على الخطاب الموجه إلى رئيس جنوب أفريقيا- البولندي ليخ فاليسا، والمطران كارلوس خيمينيس بيلو من تيمور الشرقية، وأستاذ الاقتصاد البنغالي محمد يونس، والسياسيان الأيرلنديان الشماليان ديفيد تريمبل وجون هوم، ومنظمة العفو الدولية.

يُذكر أن الدالاي لاما التقى خلال السنوات القليلة الماضية عددا من القادة الغربيين، بينهم الرئيسان السابقان الأميركي جورج بوش الابن, والفرنسي نيكولا ساركوزي, بالإضافة إلى المستشارة الألمانية الحالية أنجيلا ميركل. وتمت هذه اللقاءات رغم اعتراضات شديدة من السلطات الصينية.

المصدر : وكالات

التعليقات