أفادت السلطات في مانيلا اليوم الأحد بأن ثلاثة لقوا حتفهم وتم إنقاذ أكثر من مائة بعد غرق عبارة كانت تقلهم قبالة سواحل وسط الفلبين.

وقالت المتحدثة باسم الرئيس الفلبيني بنينو أكينو إن 110 على الأقل أُنقذوا عقب غرق العبارة "ماهارليكا 2" مساء أمس السبت.

وذكرت المتحدثة أبيغيل فالتي في حديث عبر الإذاعة الحكومية أن ثمة تباينا بشأن عدد الركاب الذين كانوا على متن العبارة عند وقوع الحادث، لكن المؤكد أن ثلاثة على الأقل اعتُبروا في عداد المفقودين.

وأضافت أن قبطان العبارة أخطر قوات خفر السواحل أن 116 كانوا على متنها لحظة غرقها نتيجة سوء الأحوال الجوية، وذلك على عكس ما أفادت به تقارير سابقة من أن عدد ركابها 84 بالإضافة إلى الطاقم حسبما ورد بقائمة المسافرين.

وأوضحت فالتي أن زوارق الإنقاذ لا تزال تبحث عن ناجين في مكان وقوع الحادث على بعد ستة أميال بحرية أو حوالي 680 كيلومترا من جزيرة باناون جنوبي العاصمة مانيلا.

وقال مسؤولون بالدفاع المدني إن العبارة اصطدمت بأمواج هائلة وسط ظروف جوية عاصفة، زادها سوءاً هبوب الإعصار كالميغي الذي ضرب شمال الفلبين.

ويموت العشرات وأحيانا المئات سنويا في حوادث عبارات في الفلبين، التي تعتبر أرخبيلا يتألف من 1700 جزيرة- ولها سجل سيئ في مجال السلامة البحرية.

المصدر : الفرنسية,رويترز