المعارضة الباكستانية توقف محادثاتها مع الحكومة
آخر تحديث: 2014/9/14 الساعة 01:51 (مكة المكرمة) الموافق 1435/11/21 هـ
اغلاق
خبر عاجل :أنقرة تنفي إغلاق معبر خابور الحدودي مع شمال العراق وتقول إنها شددت الإجراءات فقط
آخر تحديث: 2014/9/14 الساعة 01:51 (مكة المكرمة) الموافق 1435/11/21 هـ

المعارضة الباكستانية توقف محادثاتها مع الحكومة

المعارضة الباكستانية اتهمت الشرطة باعتقال مائة من المحتجين (أسوشيتد برس)
المعارضة الباكستانية اتهمت الشرطة باعتقال مائة من المحتجين (أسوشيتد برس)

أعلن زعيما المعارضة الباكستانية بطل الكريكت الباكستاني السابق عمران خان والداعية الإسلامي طاهر القادري -السبت- وقف محادثاتهما مع الحكومة بهدف التوصل لوضع حد للاحتجاجات، وذلك بعد أن ألقت قوات الأمن القبض على متظاهرين.

ويجري خان والقادري محادثات منفصلة مع ممثلين عن الحكومة لإنهاء الأزمة المتواصلة منذ منتصف شهر أغسطس/آب الماضي، لكن قرار المحكمة إيداع مائة من نشطاء المعارضة السجون "لتنظيمهم احتجاجات غير مشروعة وارتكاب مخالفات أخرى"، دفع المعارضة إلى وقف هذه المحادثات.

وقال جهانجير تارين القيادي في الحزب الذي يتزعمه خان -في تصريحات للصحفيين- إن المئات من نشطاء الحزب يتعرضون لعمليات اعتقال منذ الجمعة، وأضاف أنه تم اتخاذ قرار بإنهاء المفاوضات بسبب ما وصفته  بالتعنت الرسمي، كما أعلن القادري من جهته إنهاء المحادثات.

وقال القادري لوسائل إعلام محلية السبت إن "نهاية الحكومة الحالية باتت وشيكة"، بينما قال خان للحشود الغفيرة "الآن لا مجال لإجراء أي محادثات أخرى بعدما فعلته الحكومة".

ويرى مراقبون أن قرار الاعتقال يؤذن بتصعيد المواجهة بين المتظاهرين والشرطة في قلب العاصمة، حيث تجمهر حشد من المتظاهرين خارج المحكمة في إسلام آباد احتجاجا على قرارها وهم يهتفون "ارحل يا نواز ارحل"، كما ارتفعت أعداد معسكر الاعتصام في المنطقة الحمراء -التي تضم منزل رئيس الوزراء نواز شريف ووزارات وسفارات- وسط إصرار زعماء المعارضة على مطالبتهم بتنحي شريف.

ويتهم زعماء الاحتجاجات رئيس الوزراء بتزوير الانتخابات التي جرت العام الماضي وأعادته إلى سدة الحكم بعد فوز ساحق، ويقولون إنهم لن يتزحزحوا عن موقفهم حتى يستقيل، وهو المطلب الذي رفضه شريف مرارا.

المصدر : وكالات

التعليقات