قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إنه أجرى اليوم في العاصمة البلجيكية بروكسل "مشاورات جيدة" مع منسقة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون ورئيس المجلس الأوروبي هيرمان فان رومبي بشأن البرنامج النووي الإيراني، وذلك قبل أيام من استئناف المفاوضات النووية بين طهران والقوى الست الكبرى.

وأضاف ظريف أنه "أقرب إلى التفاؤل" بإمكانية التوصل إلى اتفاق حول البرنامج النووي الإيراني مع مجموعة خمسة زائد واحد -التي تضم الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين وألمانيا- قبل انتهاء المهلة في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

ويرافق ظريف نائباه عباس عراقجي وماجد تخت روانشي كبيرا المفاوضين الإيرانيين في المحادثات النووية مع القوى الست.

ومن المرتقب أن تستأنف المفاوضات النووية في منتصف الشهر الجاري على هامش الجمعية العمومية للأمم المتحدة في نيويورك.

وقبل توجه عراقجي ضمن الوفد الإيراني في جولة أوروبية، صرح المسؤول الإيراني لوسائل إعلام محلية رسمية بأن الحديث عن بلوغ المفاوضات باباً مسدوداً "غير صحيح"، مشيرا إلى ضرورة التوصل إلى إجابات على قضايا أساسية مع حلول نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

عراقجي: الحديث عن بلوغ المفاوضات النووية بابا مسدودا غير صحيح (الأوروبية-أرشيف)

ولم يتوصل الطرفان إلى اتفاق نهائي قبل موعد نهائي كان مقررا يوم 20 يوليو/تموز الماضي، ويرمي الاتفاق المرتقب إلى تقليص طهران نشاطها النووي في مقابل تخفيف العقوبات الغربية المفروضة عليها، وكان الجانبان قد أبرما في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي اتفاقا مرحليا لمدة ستة أشهر بدأ تطبيقه في بداية العام الجاري.

مباحثات أخرى
ومن المقرر أن يجتمع ظريف في وقت لاحق اليوم مع رئيس البرلمان الأوروبي مارت شولتز ووزير خارجية بلجيكا ديدييه رايندرس، كما سيتوجه المسؤول الإيراني إلى إيطاليا للالتقاء بنظيرته الإيطالية فديريكا موغريني التي عينت السبت الماضي منسقة جديدة للشؤون الخارجية بالاتحاد خلفا لآشتون.

وفي سياق متصل، ذكرت وسائل إعلام إيرانية رسمية أن طهران أجرت أمس مباحثات وصفت بالجدية مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وذلك ضمن تحقيق تجريه المؤسسة الأممية في الشكوك التي تحوم حول قيام إيران بأبحاث عن القنبلة النووية.

وقال مندوب إيران لدى الوكالة رضا نجفي اليوم إن بلاده لم تلتزم بعد بتنفيذ كل الخطوات الخمس بشأن إجراءات الشفافية النووية التي تم الاتفاق عليها قبل ثلاثة أشهر، والذي حدد الخامس والعشرين من الشهر الماضي كآخر أجل لتنفيذ تلك الخطوات، وأضاف أن طهران نفذت ثلاثة من المعايير الخمسة.

المصدر : وكالات