أعلنت روسيا اليوم أنها تصدت لغواصة أميركية كانت تقترب من مياهها الإقليمية يوم الخميس الماضي في بحر بارنتس شمال البلاد في حادث لم يتخلله استخدام القوة.

وأوردت وسائل الإعلام الروسية أن ناطقا باسم قيادة أركان الأسطول الروسي (لم تسمه) أوضح أن دوريات من الأسطول الروسي في الشمال رصدت في السابع من أغسطس/آب غواصة أجنبية، يبدو أنها من طراز فرجينيا (غواصة نووية هجومية) تابعة للقوات البحرية الأميركية.

وأضاف الناطق أن تشكيلة بحرية مضادة للغواصات أرسلت إلى هناك، وبعدها أرسلت طائرة مقاتلة مضادة للغواصات من طراز "آي إل83".

وتابع أن الغواصة طُردت من محيط المياه الإقليمية الروسية بمناورات من تلك الوحدات، مؤكدا أن رادارات روسية تابعت خلال 27 دقيقة الغواصة الأجنبية قبل أن تختفي.

يُشار إلى أنه من النادر أن تعلن قيادة الأركان الروسية عن وقوع حادث من هذا القبيل في وقت تخوض فيه روسيا مع الغرب عملية مواجهة دبلوماسية واقتصادية بشأن أوكرانيا.

وكانت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي أدانا ضم روسيا شبه جزيرة القرم، واتهما موسكو بدعم المقاتلين الانفصاليين بشرق أوكرانيا عسكريا، لكن السلطات الروسية تنفي ذلك.

المصدر : الفرنسية