دعا الرئيس الأميركي باراك أوباما ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون السبت إلى وقف فوري للعمليات العسكرية في غزة والضغط من أجل اتخاذ إجراء يقود إلى وقف دائم لإطلاق النار.

وقال البيت الأبيض في بيان إن أوباما وكاميرون أدانا استئناف إطلاق الصواريخ، وطالبا بوقف فوري للعمليات العسكرية مما يؤدي إلى وقف دائم لإطلاق النار.

وأضاف البيان أن أوباما وكاميرون كررا دعمهما لحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها، في حين أكدا على ضرورة أن يعمل الجانبان في حرب غزة على الحد من الخسائر في صفوف المدنيين.

يُشار إلى أن موقع "إنترسبت" الأميركي نشر هذا الأسبوع وثائق مسربة تكشف أن الولايات المتحدة متورطة في العدوان الإسرائيلي على غزة. وتوضح الوثائق مدى التعاون بين الأجهزة الأمنية في كل من أميركا وإسرائيل.

كما أثارت تصريحات كاميرون ووزير خارجيته الجديد فيليب هاموند المنحازة لإسرائيل في عدوانها على غزة جدلا بالبرلمان البريطاني ومظاهرات شعبية واسعة. وكان عدد من نواب البرلمان البريطاني قد اتهموا إسرائيل بارتكاب جرائم حرب في غزة.

المصدر : رويترز