قال رئيس الوزراء الروسي ديميتري ميدفيدف اليوم إن موسكو تدرس حظر مرور رحلات شركات الطيران من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة عبر مجالها الجوي إلى منطقة آسيا والمحيط الهادي، وذلك ردا على تشديد الغرب عقوباته على موسكو بسبب ضمها إقليم القرم واتهامها بدعم الانفصاليين في شرقي أوكرانيا.

وأضاف ميدفيدف أن القرار النهائي لحظر الطيران لم يتخذ بعد، لكن روسيا قررت حظر مرور رحلات الخطوط الجوية الأوكرانية عبر أجوائها، وكانت شركة دوبروليوت الروسية للرحلات منخفضة التكلفة قد أوقفت رحلاتها في الفترة الأخيرة بعدما فرض عليها الاتحاد الأوروبي عقوبات.

واعتبر المسؤول الروسي أن قرار حظر الطيران "قرار قاس ولكن من الضروري التنبيه إليه"، وجاء تهديد ميدفيدف عقب اجتماع للحكومة الروسية أقرت فيه حظر استيراد أغلب المنتجات الغذائية من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

قرار الحظر الروسي المحتمل قد يضر بكبريات شركات الطيران الأوروبية مثل لوفتهانزا وبريتيش إيرويز وإير فرانس وفين إير، والتي تسير رحلات طويلة المدى إلى آسيا عبر الأراضي الروسية، وقدر بنك أوف أميركا ميريل لانش قبل أيام أن استخدام مسارات طيران أطول مقارنة بعبور الأجواء الروسية سيزيد تكاليف الرحلة الواحدة بنحو ثلاثين ألف دولار، وذلك نتيجة ارتفاع استهلاك الوقود وتكاليف التشغيل.

قائمة واسعة
وقال ميدفيدف في اجتماع لحكومته اليوم إن بلاده قررت حظر استيراد الفواكه والخضراوات واللحوم والسمك والحليب والألبان ومنتجات أخرى من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وأستراليا وكندا والنرويج، ويدخل الحظر حيز التنفيذ اليوم ويستمر لمدة عام.

وصرح وزير الزراعة الروسي نيكولاي فيودوروف اليوم بأن حظر روسيا لقائمة واسعة من المنتجات الغذائية الأوروبية والأميركية لن يكون له أي تأثير على صادرات البلاد من الحبوب، وتعتبر روسيا إحدى أكبر الدول المصدرة لهذه المادة الحيوية إذ تصدر منها سنويا عبر البحر الأسود 25.4 مليون طن.

المصدر : وكالات