قالت مصادر في الشرطة الإسرائيلية ووسائل إعلام إسرائيلية اليوم الاثنين إن إسرائيليا قتل وجرح آخرون في هجوم بجرافة يقودها فلسطيني في القدس الشرقية، في حين تضاربت الأنباء بشأن استشهاد سائق الجرافة.

وذكرت وكالة رويترز أن الجرافة اصطدمت بحافلة وتسببت في انقلابها، وبيّنت أن الشرطة تشتبه في أن الهجوم "إرهابي" محتمل.

وقال المتحدث باسم خدمات الإسعاف الإسرائيلية زاكي هيلر لوكالة الصحافة الفرنسية "دهست الجرافة رجلا يبلغ من العمر 25 عاما مما أدى الى مقتله"، مشيرا إلى أن أربعة أشخاص أصيبوا في الحادث الذي وصفته الشرطة الإسرائيلية "بالهجوم الإرهابي".

من جهتها نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن صحيفة هآرتس الإسرائيلية قوله إن إسرائيليا قتل وأصيب خمسة آخرون بجروح طفيفة. وأوضحت أن القتيل كان من المارة وصدمته الجرافة قبل اصطدامها بالحافلة الفارغة.

كما بيّنت أن المصابين هم قائد الحافلة وثلاثة ركاب وضابط شرطة، وبيّنت أن الشرطة أطلقت النار على قائد الجرافة فأردته قتيلا.

رواية استشهاد سائق الجرافة أكدتها المتحدثة باسم الشرطة لوبا سمري في بيان يقول إن "جرافة اصطدمت بحافلة خالية من الركاب (...) في حين قام شرطي بإطلاق النار باتجاه الجرافة مما أدى إلى مقتل المعتدي الإرهابي".

كما أن المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفيلد قال إن ضابط شرطة في المنطقة فتح النار وقتل سائق الجرافة.

في المقابل أوضح المتحدث باسم خدمات الإسعاف الإسرائيلية زاكي هيلر أن "السائق أصيب بجروح تتراوح بين الخفيفة والمتوسطة.

يشار إلى أن تصاعدت حدة التوتر بين العرب واليهود تصاعدت بسبب العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة المتواصل منذ 29 يوما مما أدى إلى استشهاد أكثر من 1900 شخص.

المصدر : وكالات