قتل ستة أشخاص وأصيب 11 شخصا آخرون -بينهم أربعة بحالة خطيرة- في انفجار وقع الأحد داخل مبنى في روسني سو بوا في ضواحي العاصمة الفرنسية باريس.

ولا يزال البحث جاريا عن مفقودين، وقال المسؤول عن فرق الإنقاذ في موقع الانفجار برنار تورنور لوكالة الصحافة الفرنسية إنه لا يزال هناك أمل في العثور عليهم أحياء، مضيفا أن البحث سيستمر لمدة 24 ساعة على الأقل.

ونقلت الوكالة نفسها عن جيران لموقع الحادث -الذي هرع إليه عشرات من رجال الإنقاذ- قولهم إن منازلهم اهتزت لقوة الانفجار.

وقال وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف الذي تفقد مكان الانفجار "لقد نجم الانفجار عن تسرب للغاز على ما يبدو، ثمة آثار تحمل على الاعتقاد بحصول ذلك".

لكن المسؤول الحكومي الفرنسي دعا إلى "توخي الحذر"، واستدرك قائلا إنه لا تتوفر في الوقت الراهن "أي معلومة أكيدة تتعلق بسبب هذا الانفجار"، وإن التحقيق لا يزال جاريا.

المصدر : وكالات