أعلن مسؤول في الشرطة البرازيلية أن أربعة سجناء قتلوا الأحد خلال تمرد في سجن يضم 1181 سجينا بولاية بارانا بجنوب البرازيل سيطر السجناء على أجزاء واسعة منه ويطالبون بتحسين ظروف إقامتهم داخله.

وقال المسؤول المحلي ألسون فاكسينا لوكالة الصحافة الفرنسية إن السجناء المتمردين أخذوا ستة من زملائهم رهائن، وقد قتلوا أربعة -منهم اثنان بقطع الرأس- وجرحوا اثنين، كما أخذوا أيضا حارسين رهائن.

وأضاف أن المفاوضات بين المتمردين وإدارة السجن توقفت ظهر الأحد بعد ساعات من بدء التمرد، وسوف تستأنف الاثنين، ولم يوضح فاكسينا عدد السجناء المتمردين الذين يسيطرون على 60% من السجن، وقالت إدارة السجن إن السجناء يطالبون بتحسين البنى التحتية والتغذية والوضع الصحي.

ويوجد في البرازيل حاليا 548 ألف سجين، وهي بحاجة لنحو 207 آلاف مقر إضافي من أجل التخلص من الاكتظاظ في السجون، حسب منظمة كونكتاس غير الحكومية.

وتشهد السجون في البرازيل من وقت إلى آخر أعمال عنف وشغب بعضها متعلق بالاحتجاج على أوضاع السجون وبعضها الآخر بسبب اشتباكات بين عصابات متنافسة داخل تلك السجون، وقد راح ضحية أعمال الشغب العديد من القتلى في السنوات الماضية.

وحصل آخر تمرد في مايو/أيار الماضي في سجن "أدفوغادو جاستينو فيلو" بشمالي شرقي البلاد حين احتجز السجناء 127 شخصا لمدة 24 ساعة قبل أن يطلقوا سراحهم بعد مفاوضات مع إدارة السجن.

المصدر : وكالات