انتقد عضو مجلس الشيوخ الأميركي الجمهوري جون ماكين بشكل لاذع الرئيس باراك أوباما، واتهمه بالافتقار إلى إستراتيجية واضحة للقضاء على ما وصفه بخطر تنظيم الدولة الإسلامية. جاء ذلك في مقابلة مع محطة فوكس الإخبارية.

وطالب السناتور الرئيس بإظهار قيادة أوسع وأقوى للجهود الدولية الرامية للقضاء على تنظيم الدولة، كما طالبه بعرض خطة شاملة للتخلص من "الإرهاب" في منطقة الشرق الأوسط. 

وأضاف ماكين -وهو عضو بلجنة الخدمات العسكرية بمجلس الشيوخ- أنه يتعين على أوباما أن يوضح التحديات التي تواجه الولايات المتحدة وما يجب عمله للتصدي له.

وأعرب في الوقت نفسه عن تفاؤله إزاء التصريحات القوية التي صدرت عن البيت الأبيض ووزارة الدفاع (بنتاغون) مؤخرا، معتبرا أن من شأن ذلك أن يؤدي إلى سياسة قوية وشاملة نحو الحد من تقدم تنظيم الدولة، غير أنه أوضح أن إدارة أوباما لم تضع إستراتيجية للمضي قدما بذلك. 

وعن إمكانية توجيه ضربة لتنظيم الدولة في سوريا، أكد ماكين أن على أوباما أن يتقدم للكونغرس بعرض واضح ومقنع للحصول على التأييد.

تأتي تصريحات ماكين، بعد يومين من إعلان رئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال مارتن ديمبسي أنه من الممكن احتواء تنظيم الدولة إذا تمت مواجهته ليس في العراق فقط بل وسوريا كذلك.

المصدر : الجزيرة + وكالات