قدمت بريطانيا وفرنسا وألمانيا الخميس مشروع قرار جديد إلى مجلس الأمن الدولي يسعى إلى وضع حد للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

ويدعو مشروع القرار الأوروبي إلى وقف إطلاق نار فوري، ورفع الحصار عن غزة من قبل إسرائيل، وفتح جميع معابر غزة، ووضع نظام يتيح التأكد من احترام وقف إطلاق النار، ومراقبة تدفق البضائع إلى غزة، وإعادة سيطرة السلطة الفلسطينية على القطاع.

ويطلب القرار من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون "تطبيق هذه العناصر في قرار" يهدف إلى إطلاق مفاوضات سلام في العاصمة المصرية القاهرة.

وقال دبلوماسيون غربيون إن هذه المبادرة تهدف إلى الحصول على دعم إجماعي من الدول الـ15 الأعضاء في مجلس الأمن، في حين أن قرارا قدمه الأردن واجه اعتراضا، خصوصا من جانب الولايات المتحدة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر دبلوماسي غربي قوله "تلقينا رسائل إيجابية من المنطقة تفيد بأن هذا القرار يمكن أن يساعد" في وقف المواجهة بين الإسرائيليين والفلسطينيين التي قتل فيها أكثر من 2086 فلسطينيا معظمهم من المدنيين، كما أصيب أكثر من عشرة آلاف.

المصدر : وكالات