عبرت عدة شاحنات من قافلة المساعدات الإنسانية الروسية لشرق أوكرانيا الحدودَ اليوم الجمعة دون موافقة كييف، ووصلت إلى الجمارك الأوكرانية، وذلك بعد أن أكدت الخارجية الروسية أن القافلة بدأت تتحرك باتجاه مدينة لوغانسك محذرة من أي إعاقة لها.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن الشاحنات البيضاء وصلت إلى نقطة إيزفارين الحدودية بعدما أوقفت عند الحدود الأوكرانية بضعة أيام بسبب مخاوف كييف من أن تقوم موسكو بتهريب أسلحة فيها إلى المتمردين.

وأكد شهود عيان لرويترز أن عشرين شاحنة عبرت الحدود الأوكرانية باتجاه لوغانسك، وأن عددا قليلا من المقاتلين الانفصاليين كانوا يصحبونها.

وقال مسؤول حكومي أوكراني لوكالة رويترز إن الشاحنات عبرت دون موافقة السلطات الأوكرانية ودون مرافقة من اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وكانت وزارة الخارجية الروسية قد قالت في بيان إن الشاحنات بدأت التحرك صوب مدينة لوغانسك في شرق أوكرانيا بعد أن "استنفدت كل أعذار تأخير إرسال المساعدات"، وحذرت من أي محاولة لإعاقة تحرك القافلة.

وتضم قافلة المساعدات الروسية ثلاثمائة شاحنة تحمل 1800 طن من المساعدات الإنسانية لفائدة المتضررين من الحرب في شرق أوكرانيا، واشترطت كييف أن تمر المساعدات الموجهة إلى مدينة لوغانسك عبر مركز حدودي قريب من هذه المدينة، وتفتيشها من قبل رجال الجمارك وحرس الحدود الأوكرانيين ومراقبي منظمة الأمن والتعاون الأوروبية على الحدود الروسية الأوكرانية.

الجيش الأوكراني حقق تقدما حول لوغانسك ودونيتسك في الأيام الأخيرة (أسوشيتد برس)

تقدم للجيش الأوكراني
على الصعيد الميداني، قال الجيش الأوكراني الجمعة إنه كبد الانفصاليين خسائر فادحة في الأرواح والمعدات، مشيرا إلى أنه قتل نحو مائة مسلح ودمر 11 منظومة صواريخ غراد وثلاث دبابات وخمس حاملات جنود مدرعة قرب مدينة سنيزن.

وأكد الجيش الأوكراني أيضا أن قواته أصبحت على مقربة من بلدة ياسينو فاتايا الإستراتيجية، فيما تعرضت أحياء سكنية في دونيتسك بشرق أوكرانيا لقصف عنيف، كما خاضت القوات الحكومية معارك شوارع في بلدات أخرى.

وقال الجيش إن قواته تشن هجوما في قلب المناطق التي تسيطر عليها قوات المتمردين المتراجعة، وفق وصفه. كما تعرضت بلدتان قرب مدينة دونيتسك لقصف مدفعي من قبل القوات الأوكرانية.

وأدت العمليات العسكرية في شرق أوكرانيا إلى تشريد مئات السكان الذين لجؤوا إلى إقليم روسي على الحدود بين البلدين.

وسقطت قذائف مورتر في شمال مدينة دونيتسك على بُعد بضعة كيلومترات من جبهة القتال، وحطمت نوافذ عدد من المباني وأسقطت عددا من أعمدة الكهرباء.

وأوردت وكالة رويترز أن القوات الحكومية تتقدم في سيطرتها على منطقة شرق أوكرانيا التي يتحدث سكانها الروسية، وتضيق الخناق على المدينتين الرئيسيتين اللتين يسيطر عليهما الانفصاليون، وهما دونيتسك ولوغانسك.

المصدر : وكالات