أظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه الخميس أن ثقة الإسرائيليين في رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو تراجعت بقوة منذ بدء العدوان على قطاع غزة.

وذكرت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي أن نسبة الأشخاص الذين ينظرون إلى رئيس الوزراء بإيجابية تراجعت إلى 53%، في حين بلغت نسبة أصحاب الرأي السلبي تجاهه 33%، وامتنع الباقون عن الإدلاء برأيهم.

وأوضح استطلاع للقناة نفسها نشر قبل أسبوعين أن نسبة مؤيدي نتنياهو بلغت 63%، علما بأن هذه النسبة ناهزت 82% بُعيد بدء العمليات العسكرية في الثامن من يوليو/تموز الماضي.

وفي بداية الشهر، أظهر استطلاع آخر أن أغلبية الإسرائيليين (51%) ترى أنه ليس هناك منتصر في المواجهة بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وتكبدت إسرائيل أكبر خسارة لها في هذا العدوان منذ حربه مع حزب الله اللبناني عام 2006، وخسر 64 جنديا وثلاثة مدنيين -حسب الرواية الإسرائيلية- بينما تقول حماس إن قتلى إسرائيل أكثر من ذلك بكثير.

واستشهد أيضا في هذا العدوان أكثر من ألفي فلسطيني معظمهم من المدنيين، وبينهم أكثر من 550 طفلا.

المصدر : الفرنسية