أعلنت وزارة الدفاع الروسية الأربعاء أنها تجري تدريبات عسكرية جديدة في جنوب البلاد في وقت تزيد حدة المعارك بين الانفصاليين الموالين لروسيا والقوات الحكومية في أوكرانيا.

وقال متحدث لوكالة الأنباء الروسية أنترفاكس إن التجارب الأساسية للأنظمة المضادة للصواريخ والمضادة للطائرات ستجري في قاعدة أشولوك في منطقة أستراخان جنوب البلاد، وعلى بعد مئات الكيلومترات من المعارك الجارية في أوكرانيا.

ونقلت الوكالة عن الكولونيل إيغور كليموف أن حوالي عشرين عملية إطلاق لصواريخ من طراز إس 300 وإس 400 ستجري اليوم، كما يفترض أن تشن أنظمة الصواريخ أرض جو ضربة قاسية للعدو المفترض لتدمر أهدافا بالستية وأخرى على ارتفاعات عالية ومنخفضة.

وأشار إلى أن من المفترض أن تحاكي التدريبات هجوما جويا وبالصواريخ يشارك فيه 800 جندي و200 من المعدات العسكرية.

وتختلف أنظمة الصواريخ أرض جو في تلك التدريبات عن نظام بوك للصواريخ المتوسطة المدى التي يعتقد أن الانفصاليين في أوكرانيا استخدموها لإسقاط الطائرة الماليزية فوق شرق أوكرانيا يوم 17 يوليو/تموز الماضي مما أسفر عن مقتل 298 شخصا.

وتعتقد الدول الغربية أن الانفصاليين حصلوا على نظام الصواريخ من موسكو، الأمر الذي تنفيه روسيا محملة أوكرانيا مسؤولية الكارثة.

وأجرت روسيا تدريبات عسكرية عدة خلال الصيف، الأمر الذي اعتبرته الدول الغربية محاولة لتهديد أوكرانيا.

المصدر : وكالات