قصف يعيق عمل المحققين بحطام الطائرة الماليزية
آخر تحديث: 2014/8/2 الساعة 17:48 (مكة المكرمة) الموافق 1435/10/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/8/2 الساعة 17:48 (مكة المكرمة) الموافق 1435/10/7 هـ

قصف يعيق عمل المحققين بحطام الطائرة الماليزية

عدد من خبراء منظمة التعاون والأمن في أوروبا يدرسون خريطة لمنطقة تحطم الطائرة الماليزية (أسوشيتد برس)
عدد من خبراء منظمة التعاون والأمن في أوروبا يدرسون خريطة لمنطقة تحطم الطائرة الماليزية (أسوشيتد برس)

أرغم قصف في منطقة سقوط طائرة الركاب الماليزية شرقي أوكرانيا اليوم الخبراء الذين يبحثون عن رفات في حطام الطائرة، على مغادرة جزء من منطقة الحطام بعدما بدؤوا عملهم أمس الجمعة وواصلوه صباح اليوم.

وكان المحققون الدوليون قد واصلوا اليوم عمليات البحث عن جثث ودلائل في موقع تحطم الطائرة الخاضع لسيطرة الانفصاليين الموالين لروسيا، حيث أتاح هدوء في القتال للخبراء الدوليين اليوم استئناف العمل.

ووصل فريق أول من الخبراء في نهاية المطاف أمس إلى الموقع الذي سقط فيه حطام طائرة البوينغ الماليزية يوم 17 يوليو/ تموز المنصرم، وجمع أشلاء جديدة رغم المواجهات العنيفة التي كانت تجري في مكان قريب.

وبعد أكثر من أسبوعين على سقوط الطائرة التي كانت تقوم برحلة بين أمستردام وكوالالمبور وعلى متنها 298 شخصا بينهم 193 هولنديا و38 أستراليا، ما زال حطام الطائرة وبعض أشلاء الجثث في الموقع.

وبعد محاولات عدة باءت بالفشل خلال الأيام الماضية، نجحت مجموعة من سبعين خبيرا هولنديا وأستراليا مع مراقبين من منظمة الأمن والتعاون بأوروبا في الوصول إلى موقع تحطم الطائرة الجمعة، كما أعلنت المنظمة الأوروبية على حسابها في "تويتر".

ورحب رئيس الوزراء الأسترالي توني أبوت بوصول المحققين إلى المكان "ليبدؤوا عملية بحث دقيقة ومهنية"، على حد تعبيره.

وكان رئيس البعثة الهولندية بيتر ياب ألبسبرغ قال أمس إن عمليات البحث "الصعبة جدا" التي يقوم بها الخبراء الدوليون في الموقع الذي يسيطر عليه المتمردون، ستستغرق بضعة أسابيع أخرى على الاقل. وأوضح أن الخبراء يعملون على مساحة تبلغ 25م2.

وتوجه نحو ثمانين خبيرا في أربع فرق اليوم السبت إلى الموقع. ومن المقرر أن يرتفع العدد إلى مائة اعتبارا من يوم غد الأحد مع وصول محققين ماليزيين.

وتبدو المهمة شاقة لأن المعارك مستمرة في شرق البلاد حيث يحاول الجيش الأوكراني إبعاد المتمردين الانفصاليين عن المناطق الحدودية، وقد نجح خلال الأسابيع الأخيرة في إعادتهم إلى معاقلهم الرئيسية دونيتسك ولوغانسك وغورليفكا.

المصدر : وكالات

التعليقات