منظمة: الصراع يزيد شحنات الأسلحة لجنوب السودان
آخر تحديث: 2014/8/19 الساعة 21:24 (مكة المكرمة) الموافق 1435/10/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/8/19 الساعة 21:24 (مكة المكرمة) الموافق 1435/10/24 هـ

منظمة: الصراع يزيد شحنات الأسلحة لجنوب السودان

مخاوف من أن تطيل شحنات الأسلحة عمر النزاع الذي أودى بحياة الآلاف وشرد أكثر من 1.5 مليون شخص (الفرنسية)
مخاوف من أن تطيل شحنات الأسلحة عمر النزاع الذي أودى بحياة الآلاف وشرد أكثر من 1.5 مليون شخص (الفرنسية)

قالت منظمة "أبحاث النزاعات المسلحة" إن شحنات أسلحة بملايين الدولارات تدفقت على دولة جنوب السودان منذ اندلاع الحرب الأهلية فيها قبل ثمانية أشهر، مشيرة إلى أن دولا تلعب دورا كبيرا في عملية السلام متورطة في ذلك.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن جوناه ليف رئيس هذه المنظمة -التي تراقب تدفق الأسلحة- قوله إنه "منذ بدء النزاع تدفقت الأسلحة على ذلك البلد بشكل كبير مقارنة مع الفترة التي تلت استقلاله".

وأوضح ليف أن هذه الشحنات "كانت بشكل خاص أعلى سعرا وأكثر تطورا"، ومن بينها أسلحة مضادة للدبابات، مضيفا أنها ستطيل عمر النزاع الذي أودى بحياة الآلاف وأجبر أكثر من 1.5 مليون شخص على الفرار من منازلهم.

وذكرت المنظمة أن دولا من منظمة تنمية شرق أفريقيا (إيغاد) مجاورة لدولة جنوب السودان تشارك في إمدادات الأسلحة هذه، حيث ترسل أوغندا الجنود لدعم حكومة جوبا.

وتستخدم أطراف النزاع جميعا أسلحة وذخائر من السودان الذي يعتبر من الدول الكبرى في صناعة الأسلحة بأفريقيا، كما يتم إرسال شحنات من الأسلحة عبر كينيا.

وأكد خبراء أسلحة ومنظمة العفو الدولية تدفق أسلحة بقيمة 38 مليون دولار (28 مليون يورو) على جنوب السودان، من بينها صواريخ مضادة للدبابات ومنصات إطلاق صواريخ وبنادق رشاشة.

وجرى شراء هذه الأسلحة من الصين قبل اندلاع القتال وسلمت إلى جنوب السودان عن طريق كينيا في يونيو/حزيران، كما جرى تسليم شحنات أخرى من الأسلحة.

يشار إلى أن منظمات حقوقية -من بينها منظمة العفو الدولية ومنظمة هيومن رايتس ووتش- دعت سابقا إلى حظر بيع الأسلحة للأطراف المتقاتلة في جنوب السودان، بينما هدد مجلس الأمن مرارا بفرض عقوبات بهذا الخصوص.

المصدر : الفرنسية

التعليقات