"إنصاف" يستقيل من برلمانات باكستان مع استمرار الاعتصامات
آخر تحديث: 2014/8/18 الساعة 18:53 (مكة المكرمة) الموافق 1435/10/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/8/18 الساعة 18:53 (مكة المكرمة) الموافق 1435/10/23 هـ

"إنصاف" يستقيل من برلمانات باكستان مع استمرار الاعتصامات

آلاف المتظاهرين وسط إسلام آباد احتشدوا للمطالبة باستقالة حكومة نواز شريف (أسوشيتد برس)
آلاف المتظاهرين وسط إسلام آباد احتشدوا للمطالبة باستقالة حكومة نواز شريف (أسوشيتد برس)

قرر حزب حركة إنصاف المعارض في باكستان الاستقالة من الجمعية الوطنية (البرلمان الاتحادي)والبرلمانات الإقليمية في البلاد، احتجاجا على ما أسماه الفساد وتزوير الانتخابات العامة التي جرت العام الماضي في البلاد وحقق فيها حزب الرابطة الإسلامية الحاكم الذي يتزعمه رئيس الوزراء الحالي نواز شريف فوزا كبيرا.

كما أعلن رئيس حركة "منهاج القرآن" الزعيم الديني طاهر القادري أن حزبه سينظم اعتصامات في كل المدن الباكستانية لحين استقالة حكومة شريف.

ويأتي إعلان الحزبين موقفهما الجديد بعد عرض تقدم به رئيس الوزراء لإجراء محادثات اليوم بينما كان أنصار زعيم حزب الإنصاف عمران خان وأنصار القادري يحتلون شوارع وسط العاصمة إسلام آباد لليوم الرابع على التوالي.

وكان خان -وهو لاعب كريكت سابق- والقادري -الذي يدير شبكة من المدارس والجمعيات الخيرية الإسلامية- قد دعيا إلى حشد كبير ومظاهرات ومسيرات باتجاه العاصمة لإجبار شريف على الاستقالة.

غير أن المعارضة لم تتمكن من حشد الأعداد التي كانت تأملها في الاحتجاجات التي انطلقت الأسبوع الماضي من مدينة لاهور عاصمة إقليم البنجاب في شرق البلاد، ولم تجمع سوى عشرات الآلاف من المؤيدين، في حين كان خان وقادري قد وعدا بمد بشري من ملايين المتظاهرين في زحف "الحرية" و"الثورة" إلى إسلام آباد.

وتعليقا على الوضع، قال وزير الداخلية الباكستاني تشودري نزار أمس إن الحكومة قررت أن تشكل لجنتين للتفاوض كبادرة لحسن النوايا من جهتها تجاه المحتجين.

خان وسط المتظاهرين يدعو لمواصلة الاحتجاج حتى استقالة الحكومة (رويترز)

استمرار التظاهر
وقدرت الشرطة عدد المشاركين في التظاهرتين أمس الأحد بنحو 55 ألف شخص، ولكن الأرقام ترتفع وتنخفض باستمرار خصوصا مع تفرق جزء من المتظاهرين للاحتماء من قيظ الظهيرة.

وأسفر احتلال المتظاهرين اثنين من الطرق الرئيسية في العاصمة إلى إعاقة الوصول إلى المنطقة التي تضم مقر الرئاسة ومبنى البرلمان والوزارات الرئيسية وأرفع المحاكم في البلاد، فضلا عن معظم السفارات الأجنبية.

يشار إلى أن حزب الإنصاف الذي يتزعمه خان جاء في المرتبة الثالثة في الانتخابات التشريعية التي جرت في مايو/أيار 2013، وهو ما يعد أفضل أداء يحرزه الحزب في تاريخه، مما مكنه من التحالف مع الجماعة الإسلامية في إدارة حكومة إقليم خيبر بختونخوان (شمال غرب البلاد).

ومنذ استقلالها عام 1947، شهدت باكستان ثلاثة انقلابات، وما زال التوازن فيها بين السلطة المدنية والجيش هشا وموضع تكهنات مستمرة، ولا سيما بشأن احتمال تدخل العسكريين لحل الأزمة السياسية.

المصدر : وكالات

التعليقات