طالبت الولايات المتحدة الجمعة روسيا بوقف ما أسمته "أعمالها الاستفزازية" في أوكرانيا، كما حثت ألمانيا روسيا على العمل على تهدئة الأوضاع في أوكرانيا، وذلك بعد إعلان أوكرانيا تدميرها جزءا من رتل عسكري روسي دخل أراضيها، وهو ما نفته موسكو.

وأشارت المتحدثة باسم لجنة الأمن القومي الأميركي كايتلين هايدن إلى أن واشنطن لاحظت زيادة النشاط الروسي لزعزعة استقرار أوكرانيا خلال الأسابيع الأخيرة، معتبرة أنها أنشطة "خطيرة جدا واستفزازية".

وأضافت هايدن أن الإدارة الأميركية تعمل على جمع التفاصيل بشأن موضوع تدمير القوات الأوكرانية آليات ضمن قافلة مسلحة روسية في الأراضي الأوكرانية، وذلك بعد أن أعلنت أوكرانيا أنها دمرت جزءاً من رتل عسكري روسي دخل أراضيها. لكن وزارة الدفاع الروسية قالت إنه لم يحدث أن عبر أي رتل عسكري روسي الحدود إلى الأراضي الأوكرانية.

في غضون ذلك، حثت ألمانيا روسيا على العمل على تهدئة الأوضاع في أوكرانيا، وذلك خلال اتصال هاتفي أجرته المستشارة الألمانية أنجيلا مريكل مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وطالبت بوقف إرسال أسلحة ومستشارين روس إلى أوكرانيا.

وأكدت ميركل أنه في سبيل تسهيل التوصل لوقف لإطلاق النار يجب التفاهم بشأنه في أسرع وقت ممكن، وحثت بوتين على الإسهام في تهدئة الوضع.

كما دعا الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند موسكو لاحترام وحدة الأراضي الأوكرانية، وعدم التدخل في الشأن الأوكراني.

كلمكين سيلتقي نظيره الروسي بحضور وزيري خارجية ألمانيا وفرنسا (غيتي/الفرنسية-أرشيف)

قافلة
وكانت روسيا قد سيرت الثلاثاء الماضي قافلة إنسانية روسية -مؤلفة من 280 شاحنة- من قاعدة عسكرية في موسكو متجهة إلى أوكرانيا، وقالت وسائل الإعلام الروسية إن القافلة تحمل مواد إغاثة تزن ألفي طن.

وأكد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو لنظيره الأميركي تشاك هيغل في اتصال هاتفي عدم وجود أي جندي روسي ضمن قافلة المساعدات الروسية المتجهة إلى أوكرانيا.

وأوضحت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) في بيان أن شويغو ضَمِن عدم وجود أي عسكري روسي ضمن القافلة الإنسانية، وأنه لن يتم استخدام هذه القافلة كحجة للتدخل في أوكرانيا.

وأضاف البيان أن الوزير الروسي أكد أنه سيتم توزيع المواد الغذائية بإشراف اللجنة الدولية للصليب الأحمر، كما أكد لهيغل أن روسيا ستلتزم بالشروط التي وضعتها أوكرانيا.

ولا تزال القافلة الروسية متوقفة على بعد ثلاثين كيلومترا من الحدود مع أوكرانيا بانتظار أن تفتشها قوات الجمارك وقوات حرس الحدود الأوكرانية. وتشتبه السلطات الأوكرانية بأن القافلة الروسية تستخدم غطاء لتدخل روسي في أوكرانيا.

من جهة أخرى، أُعلن في كييف في وقت متأخر أن وزير الخارجية الأوكراني بافلوف كلمكين سيلتقي غدا الأحد نظيره الروسي سيرغي لافروف في برلين، وذلك في إطار اجتماع وزاري مع وزيري خارجية ألمانيا وفرنسا.

المصدر : وكالات