ألقى مرشح الرئاسة الأفغانية أشرف غني مزيدا من الشكوك بشأن اتفاق لتقاسم السلطة مع منافسه عبد الله عبد الله, قائلا إن الاتفاق غامض ويحتاج إلى توضيح.

وفاز عبد الله بشكل واضح في الجولة الأولى لانتخابات الرئاسة الأفغانية التي أجريت في أبريل/نيسان الماضي, في حين أظهر الفرز الأولي أن غني فاز في جولة الإعادة التي أجريت في يونيو/حزيران.

وسافر وزير الخارجية الأميركي جون كيري إلى العاصمة الأفغانية كابل مرتين في محاولة لنزع فتيل الأزمة, وساعد يوم الجمعة الماضي في اقناع الاثنين بتوقيع اتفاق إطاري لتقاسم السلطة يشمل السيطرة على المؤسسات الاقتصادية والأمنية الرئيسية.

وبموجب شروط الاتفاق يتولى الخاسر في الانتخابات منصب الرئيس التنفيذي ليتقاسم سلطة مماثلة لسلطة الرئيس بشأن بعض القرارات الرئيسية مثل تعيين قائد الجيش ورئيس المخابرات.

وتراجع غني عن فكرة تقاسم السلطة يوم الثلاثاء, مبررا أن لغة الوثيقة الموقعة خلال زيارة كيري غير واضحة.

ورد متحدث باسم عبد الله قائلا إن الاتفاق الإطاري أشار بوضوح إلى تقسيم المناصب الحكومية بين المرشحين. وحذر عبد الله من أن انتهاك روح الاتفاق ستكون له عواقب وخيمة على الوحدة الوطنية.

المصدر : رويترز