أعلنت الحكومة الأوكرانية رفضها استقبال أي مساعدات إنسانية من روسيا مرسلة إلى المناطق الشرقية التي تسودها المعارك مع الانفصاليين، معتبرة أن إرسال قافلة المساعدات ينم عن استهزاء روسي بأوكرانيا.

واستنكر رئيس الوزراء الأوكراني أرسيني ياتسينيوك اليوم الأربعاء إرسال قافلة المساعدات الإنسانية الروسية إلى أوكرانيا، وقال في اجتماع للحكومة إن ما وصفه بالاستهزاء الروسي ليس له حدود، "لقد أرسلوا الدبابات في بادئ الأمر وصواريخ غراد والعصابات التي أطلقت النار على الأوكرانيين، وبعد ذلك يرسلون المياه والملح".

وأكد ياتسينيوك أن بلاده لا يمكنها قبول المساعدات الإنسانية إلا في إطار القانون الدولي، وحصرا عبر الصليب الأحمر.

بدوره قال وزير الداخلية الأوكراني أرسين أفاكوف على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إنه لن يسمح لأي قافلة إنسانية مرسلة من قبل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالمرور عبر منطقة خاركوف الحدودية التي تسيطر عليها الحكومة الأوكرانية شمال شرق البلاد. وتابع "مثل هذا العمل الاستفزازي الوقح غير مقبول على أرضنا".

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ناطق باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في كييف قوله إن المحادثات حول المساعدة الإنسانية الروسية "لا تزال جارية"، وهناك الكثير من النقاط التي يجب أن تتقرر بين الحكومتين والصليب الأحمر.

وتضم القافلة -وفقا للسلطات في موسكو- نحو ثلاثمائة شاحنة ينتظر وصولها مساء الأربعاء إلى مركز شيبكينو-بليتنيفكا الحدودي بين روسيا وأوكرانيا.

المصدر : وكالات